أخبار ليبيا

المريمي ينفي علاقة حادثة إطلاق النار بعقد جلسة النواب بشأن قانون الاستفتاء على الدستور

طبرق-العنوان

نفى المستشار الاعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي وجود علاقة بين حادثة إطلاق النار أمام مقر المجلس بطبرق وعقد الجلسة بشأن التصويت على قانون الاستفتاء على الدستور.

وقال المريمي” ننفي ما تناولته العديد من الوسائل الإعلامية حول وجود اشتباكات مسلحة حدثت في محيط مجلس النواب وجرح بها العديد وأصيب النائب صالح هاشم والضابط وليد الشاعري وآخرون”.

وأضاف “أن ما حدث تحديدا هو تلاسن ما بين أفراد من الأمن الرئاسي وعلى إثرها أطلق أحدهم طلقات عشوائية أصابت النائب صالح هاشم وهو في طريقه لدخول قاعة اجتماعات مجلس النواب والضابط وليد الشاعري فقط”.

وقال المريمي”أجريت لهما العلاجات اللازمة وهما بصحة جيدة  ولا علاقة بهذه الحادثة بانعقاد جلسة مجلس النواب حول التصويت على قانون الاستفتاء على الدستور،  ولم تؤثر في ذلك ولم  يتم الدخول إلى القاعة”.

وأضاف ” أن رئيس الأمن الرئاسي العميد رافع غيضان أعلمنا أن التحقيقات جارية وتم توقيف من قام بهذه “الشوشرة” وسينال من قام بذلك العقوبة اللازمة وفق القانون العسكري المعمول به”.

وأكد المريمي أن الجلسة انتهت بالتوافق حول قانون الاستفتاء على أن يحصن هذا القانون بتعديل الإعلان الدستوري في الجلسات القادمة لمجلس النواب خاصة فيما يتعلق بالمادة السادسة في قانون الاستفتاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق