أخبار دولية

السجن المؤبد في العراق لفرنسي وألمانية انظما لـ”داعش”

العنوان-بغداد

أصدرت المحكمة الجنائية العراقية المختصة بقضايا الإرهاب اليوم الإثنين،حكما بالسجن المؤبد على فرنسي وألمانية، بعد إدانتهما بالانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأدين الفرنسي لحسن قبوج (58 عاما) والألمانية التي أعلن عن اسمها الأول فقط نادية،خلال جلستي استماع منفصلتين عقدتا صباح الإثنين أمام المحكمة الجنائية العراقية المختصة بقضايا الإرهاب.

وإضافة إلى الفرنسي والألمانية أصدرت المحكمة نفسها الإثنين أحكاما على 13 متهما عراقيا غالبيتهم يلاحقون بقضايا تتعلق بالإرهاب، وقد حكم على أحدهما بالإعدام شنقا.

وتمثل عقوبة السجن المؤبد وفقا للقانون العراقي السجن عشرين عاما،وينص القانون العراقي على عقوبة الإعدام على أي شخص انضم إلى “مجموعة إرهابية” أكان قاتل معها أم لم يقاتل.

وحكمت محاكم بغداد منذ بداية العام الحالي، على أكثر من 300 من الإرهابيين (بينهم مئة أجنبي) بالإعدام أو السجن مدى الحياة،وتبين أن غالبية الأجانب نساء من تركيا وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق،أدينوا بالانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

ففي مايو أصدرت هذه المحكمة حكما بالإعدام شنقا بحق الإرهابي البلجيكي طارق جدعون وبحق روسي.

وفي مطلع يونيو بعد مرور ستة أشهر على إعلان بغداد “النصر” على تنظيم الدولة الإسلامية،حكمت المحكمة بالسجن المؤبد على ميلينا بوغدير (27 عاما) الأم لأربعة أطفال أعيد ثلاثة منهم إلى فرنسا بعد إدانتها بـ”الدخول إلى العراق بطريقة غير شرعية”.

كما أصدرت في 17 أبريل حكما بالسجن المؤبد بحق جهادية فرنسية أخرى تدعى جميلة بوطوطعو (28 عاما) بعد إدانتها بالانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية،وذلك خلال محاكمة في بغداد ادّعت خلالها بأن زوجها خدعها.

كما حكم على ألمانية في الـ17 من العمر بالسجن ستة أشهر بعد إدانتها بالانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق