أخبار دوليةأخبار ليبياالأخبار

24سنة سجنا في حق الإرهابي شوشان بتهمة تسيفر التونسيين للقتال في ليبيا

وكالات – العنوان

قضت المحكمة الابتدائية بتونس بالسجن الغيابي لمدة 24 سنة، مع الإذن بالنفاذ العاجل، ضد الإرهابي التونسي نور الدين شوشان لاتهامه بمساعدة عدد كبير من الشباب التونسي على الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية في ليبيا، فيما يعرف في تونس بـ”خلية التسفير”.

 كما حكمت بالمدة نفسها على ثلاثة إرهابيين آخرين في حالة فرار، في حين قضت بأحكام تراوحت بين البراءة وسنتين سجنا بحق 14 متهما، بينهم 10 بحالة سراح و4 بحالة إيقاف، ووجهت له تهم تسفير الشباب التونسي إلى ليبيا و بؤر التوتر والانتماء إلى تنظيم إرهابي ومهاجمة عناصر الأمن والجيش.

وشملت القضية 18 متهما في قضايا إرهابية ضمن الخلية نفسها، وتشير التفاصيل إلى أنّ قوات مكافحة الإرهاب في تونس باشرت البحث منذ ما يزيد على السنتين بعد أن توفرت لديها معلومات مؤكدة، تفيد بأن مجموعة من العناصر الإرهابية كانت تتواصل مع الإرهابي نور الدين شوشان الذي انضمّ سنة 2013 إلى تنظيم أنصار الشريعة المحظور الذي يقوده سيف الله بن حسين، المعروف باسم “أبو عياض”.

 وقد ساعد شوشان عددا كبيرا من الشباب التونسي على الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية في ليبيا وتلقي تدريبات عسكرية حول استعمال الأسلحة والمتفجرات والعودة إلى تونس لتنفيذ أعمال إرهابية.

 ووجّهت الداخلية التونسية التهمة لنور الدين شوشان بالضلوع في الهجومين الإرهابيين سنة 2015 على متحف باردو “غرب العاصمة” والفندق السياحي في سوسة. وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت يوم 19 فبراير   2016 عن مقتل الإرهابي التونسي نور الدين شوشان خلال غارة جوية استهدفت مدينة صبراتة الليبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق