أخبار دولية

القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 4 سنوات على بلجيكي تونسي أدار موقعا إرهابيا

باريس-العنوان

حكم القضاء الفرنسي في باريس على البلجيكي من أصل تونسي “فاروق بن عباس” مساء الجمعة بالسجن أربع سنوات مع النفاذ بعد إدانته بالعمل لدى “أنصار الحق” أكبر موقع إرهابي ناطق بالفرنسية في أواخر العقد الأول من الألفية.

وبعد إدانة بن عباس (32 عاما) بالتواطؤ مع مجرمين إرهابيين، حكم عليه أيضا بالمنع التام من الوجود في الأراضي الفرنسية. وكان الادعاء طالب بعقوبة السجن لست سنوات بينما دعا الدفاع إلى الإفراج عنه.

ومثُل بن عباس أمام المحكمة الجنائية بتهمة التواطؤ لأغراض إرهابية مع ثلاثة أشخاص عملوا مثله على إدارة الموقع.

وقال الادعاء إن الموقع كان ينشر بيانات لتنظيمات متطرفة وتبني اعتداءات وتطبيقات للتشفير، وأنه كان “أداة بتصرف منظمات إرهابية من أجل التجنيد وحتى التواصل”.

ونفى بن فاروق الخميس أن يكون قام بالتجنيد لصالح الموقع وأكد أنه نشر الدعاية “لدواعي الإعلام”.

وحكم القضاء على نور الدين ز. الذي أعد تطبيق التشفير “مجاهدين سيكرت” ودافيد ر. المشتبه بأنه ساهم في إعداد الموقع بالسجن خمس سنوات.

وكان القضاء حكم العام الماضي على مؤسسة الموقع الفرنسية ماريون تايمونييه بالسجن ست سنوات.

المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق