أخبار ليبيا

“تعليقا على اختطاف المجبري”.. المؤقتة: قرار القوات المسلحة بشأن النفط كان صحيحا

قرنادة-العنوان

أبدت الحكومة الليبية المؤقتة قلقها البالغ بشأن الأنباء المتداولة حول اختطاف عضو المجلس الرئاسي غير الدستوري الدكتور فتحي المجبري وعضو مجلس النواب فتح الله السعيطي، وتعرض حراسه لإصابات بأعيرة نارية أطلقها عليهم مسلحون مجهولن واقتادوهم إلى مكان مجهول.

وأعربت الحكومة في بيانها عن أملنا بعودة المختطفين سالمين إلى أهليهم، مؤكدة أن طرابلس ما تزال تئن تحت وطأة الجماعات المسلحة الإجرامية منها والإرهابية المتطرفة.

وقالت الحكومة، “إن بيان المجبري حيال خطوة القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية بتسليم المنشآت النفطية في شرق البلاد للمؤسسة الوطنية للنفط في الحكومة المؤقتة، ما هو إلا وقوف منه إلى جانب شريحة واسعة لإقليم كامل يمثلها المجبري في الاتفاق المزعوم”.

وأضافت “أن هذا التصرف الأرعن من هذه الجماعات المسلحة يدل دلالة قطعية على أن قرار القيادة العامة كان في الاتجاه الصحيح، ونحمل المسؤولية القانونية والجنائية لرئيس المجلس الرئاسي وبعثة الأمم المتحدة في حال تعرضهم لأي أذى” .

وطالبت الحكومة المجتمع الدولي بأن ينظر بعين الاعتبار لما يحدث بمدينة طرابلس جراء سيطرة الميليشيات على القرار السياسي والأمني، وهو ما يعرض حياة المواطنين ووحدة وسلامة ليبيا للخطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق