أخبار دولية

أربعة قتلى جراء قذائف صاروخية استهدفت دمشق

دمشق-العنوان

قتل أربعة أشخاص وأصيب آخرون بجروح اليوم الأربعاء جراء انفجارين في وسط وشمال شرق دمشق، وفق حصيلة جديدة أوردها الإعلام الرسمي الذي أكد أنهما ناجمين عن قذائف صاروخية.

وكانت سرت في وقت سابق تقارير متضاربة أفاد بعضها أن “الاعتداء” الأكبر في ساحة الميسات في شمال شرق العاصمة ناجماً عن عبوة ناسفة أو قذيفة.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة دمشق أن “قذيفة صاروخية أطلقها الإرهابيون على مدينة دمشق سقطت على سيارة عابرة في ساحة الميسات أسفرت عن استشهاد مدنيين اثنين وإصابة 11 آخرين بجروح”.

وطالت قذيفة صاروخية ثانية مبنى برج دمشق في منطقة المرجة في وسط العاصمة، ما أسفر وفق المصدر ذاته عن “ارتقاء شهيدين وإصابة 13 مدنياً بجروح جلهم من النساء والأطفال”. وأشار المصدر أن بين المصابين حالات حرجة.

وتأتي تصريحات المصدر في الشرطة بعد تضارب بالمعلومات حيث تحدث التلفزيون الرسمي في البداية عن إنفجار عبوة ناسفة داخل سيارة في ساحة الميسات قبل أن يرجح لاحقاً سقوط قذيفة صاروخية على المنطقة.

ويأتي ذلك في وقت يخوض الجيش السوري معارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق سيطرته في جنوب دمشق، وتحديداً في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين وحي الحجر الأسود المحاذي له.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن “تنظيم الدولة الإسلامية في جنوب دمشق يطلق القذائف الصاروخية بشكل متقطع على العاصمة دمشق” منذ بدء الهجوم ضده في 19 أبريل.

ووثق المرصد السوري منذ يوم السبت مقتل 56 عنصراً من قوات النظام وأكثر من 40 جهادياً إثر هجوم مضاد شنه تنظيم الدولة الإسلامية ضد مواقع الجيش.

وبعد استعادة السيطرة على الغوطة الشرقية، التي بقيت لسنوات معقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، يسعى الجيش السوري لضمان أمن العاصمة ومحيطها بالكامل.

وجرت خلال الفترة الماضية، عمليات إجلاء عدة لمقاتلين معارضين من مناطق في محيط دمشق بدأت في الغوطة الشرقية ثم في القلمون الشرقي، وتتواصل حالياً في ثلاث بلدات جنوب العاصمة.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق