أخبار دولية

زلزال بقوة 6,9 درجات يضرب هاواي

هاواي-العنوان

ضرب زلزال بلغت قوته 6,9 درجات أمس الجمعة أرخبيل هاواي عند سفح بركان كيلوا الذي أدى ثورانه في اليوم السابق إلى تدفق الحمم وسُحب الرماد والغبار وانبعاثات سامة.

ووقع الزلزال على عمق يتفاوت بين 5 و16 كلم جنوب غرب ليلاني استيتس، إحدى القرى التي هرعت السلطات إليها لإجلاء مئات الأشخاص.

وذكرت الوكالة الأميركية للجيولوجيا وعلم الزلازل، أن الزلزال وقع “في المكان نفسه تقريبا الذي شهد زلزالا مدمرا بقوة 7,1 درجات عام 1975″، وأسفر عن قتيلين و28 جريحا في جزيرة هاواي، وهي الأكبر في الأرخبيل الأمريكي الواقع في المحيط الهادئ.

وكان زلزال سابق بقوة 5،7 درجات ضرب هاواي الجمعة، ونبهت السلطات إلى أن النشاط الزلزالي الذي أدى إلى ثوران بركان كيلوا، أحد البراكين الخمسة الناشطة في الجزيرة، سيتواصل.

وأعلن حاكم هاواي دايفيد إيغي حالة الطوارئ، للإفساح في المجال أمام استخدام وسائل إضافية.

وعلى غرار ما حصل في حالات الثوران السابقة، بثت وسائل الإعلام المحلية صورا لحمم متوهجة تتمدد بهدوء في مناطق أقفلت قوى الأمن مداخلها، أو تغلي خارج صدوع تشكلت في غابة.

ولم تتحدث السلطات عن وقوع ضحايا، لكنها أشارت إلى تهدم عدد كبير من المنازل.

وحذرت “وكالة الحماية المدنية في مقاطعة هاواي قبل ساعات، من أن رجال الإطفاء قد لاحظوا “مستويات عالية للغاية من ثاني أكسيد الكبريت، وهو غاز خطير، في منطقة الإجلاء”.

وقد بدأ ثوران البركان كيلوا وهو من أنشط البراكين في العالم والذي يرتفع 1247 مترا، في حوالي الساعة 2:45 بتوقيت غرينتش.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق