أخبار دولية

الإفراج عن ثلاثة بحارة كوريين جنوبيين خطفوا قبالة غانا

سيول-العنوان

قال رئيس الوزراء الكوري الجنوبي لي نك يون اليوم السبت: إنه تم الإفراج عن ثلاثة بحارة كوريين جنوبيين كان قراصنة قد خطفوهم قبل حوالي شهر قبالة غانا.

وكتب رئيس الوزراء على فيسبوك “تم إطلاق سراح البحارة الثلاثة دون أن يصابوا بأذى”.

ولم يتضح ما إذا تم دفع فدية مقابل إطلاق سراحهم أم لا.

وفي وقت سابق كانت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية قد أعلنت أن سيول أرسلت سفينة حربية لمكافحة القرصنة قبالة سواحل غانا بعد تعرُّض البحارة الثلاثة للخطف على أيدي قراصنة.

وكانت سفينة الشحن “مارين 711” البالغة زنتها 500 طن والمسجلة في غانا والمؤلف طاقمها من 40 بحارا غانيا وثلاثة بحارة كوريين جنوبيين تعرضت لهجوم شنه قراصنة مجهولون وخطفوا خلاله البحارة الكوريين الجنوبين واقتادوهم على متن زورق سريع إلى مكان مجهول.

أما السفينة وبحارتها الغانيون فوصلوا لاحقا إلى ميناء في غانا، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب.

ونقلت يونهاب عن الجيش الكوري الجنوبي أن الخاطفين هم قراصنة من نيجيريا، مشيرة إلى أن السفينة الحربية “مونمو ذي غريت” التي كانت تشارك في دوريات لمكافحة القرصنة في خليج عدن أرسلت إلى المياه المقابلة لسواحل غانا.

وقالت الخارجية الكورية الجنوبية في وقت سابق “نحن على تنسيق وثيق مع دول المنطقة بما فيها غانا ونيجيريا وتوغو وبنين إضافة إلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من أجل تحديد مكان مواطنينا وتأمين إطلاق سراحهم”.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق