أخبار دولية

الفلبين تطلب توضيحات من الكويت على خلفية “أزمة العاملات”

مانيلا-العنوان

طلبت مانيلا توضيحات اليوم الخميس بعد طرد سفيرها من الكويت ما أثار صدمة لدى سلطات الفلبين وعمق الخلاف الدبلوماسي بين البلدين على خلفية قضية معاملة عاملات المنازل في الدولة الخليجية.

وكان البلدان يتعاونان لحل الخلافات الناجمة عن مقتل عاملة منزل فيليبينية عثر على جثتها مخبأة في ثلاجة منزل رب عملها في الكويت في وقت سابق هذه السنة.

لكن العلاقات شهدت تدهورا بعدما نشرت الفيليبين الأسبوع الماضي أشرطة فيديو لموظفين في سفارة الكويت يساعدون عاملات منازل فلبينيات على الفرار من منازل أرباب عملهن بسبب سوء المعاملة، وهو ما اعتبرته الكويت انتهاكا لسيادتها.

وقدم وزير الخارجية الفلبيني الان بيتر كايتانو اعتذارا للكويت الثلاثاء لكن مسؤولين كويتيين أعلنوا الاربعاء أنهم أمهلوا السفير ريناتو فيلا أسبوعا لمغادرة الكويت واستدعوا السفير الكويتي في مانيلا للتشاور.

وقالت وزارة الخارجية الفلبينية في بيان أنها “وجهت مذكرة دبلوماسية إلى سفارة الكويت عبرت فيها عن استغرابها الشديد واستيائها لإعلان السفير ريناتو بيدرو فيلا شخصا غير مرغوب فيه” في الكويت.

وطالب وزير الخارجية في المذكرة بأن تشرح الحكومة الكويتية أسباب “استمرار اعتقال أربعة فيليبينيين وظفتهم السفارة الفلبينية وإصدار مذكرات توقيف بحق ثلاثة موظفين دبلوماسيين”.

وقالت مانيلا أن سفارتها وظفت ثلاثة من الفلبينيين الموقوفين بسبب عمليات انقاذ عاملات المنازل.

وأظهر مقطع فيديو متداول على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشرته وزارة الخارجية الفلبينية الأسبوع الفائت، امرأة تفر من منزل قبل أن تستقل سيارة تنتظرها، فيما أظهر مقطع آخر شخصا يركض بسرعة من مكان يبدو كأنه موقع بناء قبل أن يقفز في سيارة سوداء.

وساد غضب في الكويت بعد انتشار مقاطع الفيديو، واعتبرت السلطات الكويتية أن عمليات الانقاذ عبر السفارة تعد انتهاكا لسيادتها و”يمكنها أن تضر بالعلاقات بين البلدين”.

وعبر وزير الخارجية الفلبيني امام الصحافيين في سنغافورة عن عدم موافقته على نشر أشرطة الفيديو لكنه دافع عن عمل موظفي السفارة.

وقال في وقت متأخر الخميس “لا نزال متفائلين، ونأمل في تحسن الأمور لكننا أيضا مستعدون للأسوأ” مضيفا أن هناك حوالى 262 ألف فيليبيني في الكويت قرابة 60% منهم من عاملات المنازل.

من جهته قال هاري روكي المتحدث باسم الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي للصحافيين “نأمل في ألا يؤدي هذا التطور إلى تدهور إضافي في العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وتوترت العلاقات بين البلدين في وقت سابق هذه السنة إثر عثور الأجهزة الأمنية الكويتية على جثة الخادمة الفلبينية جوانا ديمافيليس (29 عاماً) في ثلاجة شقة رب عملها، ما دفع بالرئيس الفلبيني إلى منع مواطنيه من التوجه للعمل في الكويت متحدثا عن تجاوزات كبرى بحق عاملات المنازل.

ووسعت الفلبين مؤخرا الحظر الذي تفرضه على عمل مواطنيها في الكويت بعد توجيه الرئيس دوتيرتي انتقادات حادة لهذا البلد على خلفية تقارير عن تعرض عمال للاستغلال وسوء المعاملة.

وتحسنت العلاقات بعض الشيء حين أصدرت محكمة كويتية في مطلع الشهر الحالي حكما غيابيا بالإعدام شنقا بحق لبناني وزوجته السورية بتهمة قتل الخادمة الفلبينية.

وأثر الحكم أعلن دوتيرتي هذا الشهر عزمه على زيارة الكويت لإبرام اتفاق حول شروط عمل الفلبينيين العاملين في الدولة الخليجية والبالغ عددهم 252 الفا.

لكن كايتانو عبر الخميس عن شكوك في إمكان التوصل إلى اتفاق لأنه “تم استدعاء السفير (الكويتي) فجأة”.

ويعمل أكثر من عشرة ملايين فلبيني خارج البلاد ويرسلون الأموال إلى عائلاتهم ما يشكل دعما كبيرا لاقتصاد البلاد.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق