أخبار ليبيا

تقرير .. عاد المشير وتلاشت الأكاذيب

العنوان-بنغازي

بعد شد وجذب وأخبار تتطاير من هنا وأخرى تأتي من هناك .. المشير خليفة بلقاسم حفتر يحط الرحال على قمة الرجمة بمقر القيادة العامة للجيش الليبي عائدا من رحلة لأوروبا وبعض الدول العربية بعد أن شغل الدنيا والناس لأكثر من أسبوعين .

غاب فلاحقته الشائعات

المشير الذي ثارت حول غيابه شائعات لا حصر ولاحد لها أطلقتها تحديدا قنوات تابعة لما يعرف بتيار لإسلام السياسي بدأت بمرضه وانتهت بشائعة الموت والتغييب أماني ملأت الصدور فأطلقتها على صيغة أكاذيب تضحك وتبكي .. تضحك الفم وتبكي القلوب حسرة وألما على مدى الإنحطاط الذي وصلت إليه الخصومة في بلادنا.

قرار خطير يسبق العودة

عاد المشير يسبقه قرار خطير جعل قلوب وأفئدة تضيق وتصعد للحناجر .. 3500 جندي أرسلهم إلى درنة قبل أن يحط أقدامه على أرض الوطن .. يرابطون وينتظرون قرارا طال انتظاره ويرجح البعض أن الشائعات التي ثارت حول المشير ماأطلقت من عنانها إلا لتعطيله وتأخيره . ماعرف عن زيارة المشير أغلبه كان كاذبا وماخفي كأن أصدق .. وستزودك الأيام بما كنت تجهل.

محادثات هامة ومتعددة

محادثات في فرنسا والأردن ومصر يؤكد المراقب الفطن أن لها مابعدها .. محادثات مع شخصيات يعرف من صفاتها أهمية مادار فيها .. والأخبار تقول أن درنة ليس الهدف الوحيد المرصود وأن نقاشات درات بين المشير ومن زارهم وزاروه حول أهداف أهم وأثمن.

بداية نهاية المعركة مع الإرهاب

شعبيا استقبلت الأوساط الداعمة للجيش الشعبية منها خاصة نبأ العودة بفرح كبير ليس بغرض التمجيد والتطبيل .. بل لمعرفة دقيقة بأن من بدأ الحرب ينهيها وأن من رسم كلمات النصر الأولى لابد له ان يبصم توقيع الختام .. أنصار الجيش يعرفون عميق المعرفة أن المشير بات خبيرا بحرب المتطرفين وأساليبهم وبالتالي جذبهم إلى مصائد الهزائم على مهل .. رجل خبر المعارك وخبرته ويعرف تماما من أين يهزم التطرف ويدحر الإرهاب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق