أخبار دولية

هجوم انتحاري على مركز انتخابي في كابول يخلف 31 قتيلا

كابول-العنوان

أعلنت وزارة الصحة الأفغانية مقتل 31 مدنيا على الأقل وإصابة 54 آخرين اليوم الأحد في هجوم انتحاري استهدف مركزا لتسجيل الناخبين في كابول ويؤكد خطر وقوع أعمال عنف بمناسبة الاقتراع الذي سيجرى في أكتوبر المقبل.

وقد فجر انتحاري نفسه عند مدخل المركز حيث كان آخرون يتسلمون هوياتهم قبل التسجيل في اللوائح الانتخابية.

وقالت حركة طالبان عن طريق الناطق باسمها ذبيح الله مجاهد إن “مجاهدينا لا علاقة لهم بهجوم اليوم”، محملا بذلك ضمنا تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية الاعتداء.

ووقع الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى الآن، في غرب كابول في حي دشت برتشي ذي الغالبية الشيعية.

وقال قائد شرطة كابول داوود امين إن “الناس كانوا متجمعين لسحب بطاقات الهوية فوقع الانفجار عند المدخل”. وأضاف أنه “انتحاري وسقط ضحايا لكن لا نعرف عددهم بعد”.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة وحيد مجروح أن 31 شخصا قتلوا و54 جرحوا.

من جهتها، تحدثت وزارة الداخلية عن سقوط “عشرة قتلى و56 جريحا”، حسب الناطق باسمها نجيب دانيش الذي أوضح أن “الحصيلة يمكن أن ترتفع”. وأوضح أن “الانتحاري وصل ماشيا وفجر شحنته في وسط الحشد”.

ويبدو من الأضرار الكبيرة أن الشحنة كانت قوية وتسببت بسقوط قطع حطام في دائرة واسعة. وتشاهد على الأرض بقع من الدماء وعدد من الجثث، وكذلك آليتان متفحمتان ومبنى من طابقين دمر جزئيا.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق