أخبار ليبيا

المسماري يكشف تفاصيل الغارات الجوية على السدادة شرقي بني وليد

بنغازي-العنوان

قال الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية العميد أحمد المسماري، إن طائرات مجهولة الهوية استهدفت السبت موقعا جنوب شرقي بني وليد بأربع ضربات جوية، مضيفا أنه لم يتم التعرف بعد على هوية الطائرات.

كما أعلن المسماري في مؤتمر صحفي استثنائي،  تفاصيل الغارات الجوية التي نفذتها القوات الجوية، على أوكار الإرهاب السبت أن سلاح الجو التابع للجيش الليبي شن ثلاث غارات استهدفت تجمعات ومقرات لتنظيم القاعدة وما يعرف “بسرايا الدفاع عن بنغازي” بمنطقة السدادة جنوب شرقي بني وليد.

 وأوضح المسماري، أنه في تمام الساعة 1:15 ظهر السبت، تمكنت تشكيلات من القوات الجوية الليبية من دك وكر للإرهاب، في منطقة غرب سرت بحوالي 135 كم، شرق مدينة مصراتة بحوالي 76 كم، جنوب منطقة السدادة، مشيرا أن الوكر كان تحت الاستطلاع لمدة 3 أشهر، لتلك المجموعات التابعة لتنظيم القاعدة، وانضم إليها ما يعرف بـ “سرايا بنغازي الإرهابية”.

وأضاف المسماري أنه بعد التأكد من وجود تهديد أمني من قبل هذه العصابات الإرهابية، بالإضافة إلى التهديدات السابقة في منطقة الهلال النفطي، بخلاف العمليات السابقة مثل تفجير محكمة مصراتة، واغتيال عميدها، ولا زالت التهديدات قائمة في تلك المدينة والمدن المجاورة، والذي وصل إلى مدينة بنغازي وإلى الشرق والجنوب، ولا ننسى حادثة براك الشاطئ، ومحاولة اغتيال رئيس الأركان، الفريق عبد الرازق الناظوري”

كما أكد المسماري على أنه من واجب القوات المسلحة، القضاء على كل بؤر الإرهاب في ليبيا، والتي تمثل تهديداً للأمن القومي الليبي.

وأوضح المسماري، أن القوات الجوية قد هاجمت الأوكار المتمركزة جنوب جسر السدادة لمسافة تتراوح من 2 إلى 20 كم، حيث نُفذت 3 غارات متتالية، الغارة الأولى استهدفت مزرعة كان بها 30 آلية مسلحة تابعة للإرهابيين، والغارة الثانية استهدفت مباني إدارية كانت بها من 12 -15 آلية مسلحة، واستهدفت الغارة الثالثة مجموعة من الآليات كانت منتشرة في الصحراء معها مجموعات من المقاتلين.

وأكد المسماري أن الغارات لا تستهدف أي مكون ليبي، سواء كان اجتماعياً أو سياسياً أو قبلياً أو جهوياً، إنما تأتي في إطار بسط هيبة الدولة على كامل الأراضي الليبية، مؤكداً أن هذه المنطقة أصبحت في مرمى نيران القوات الجوية، محذراً كل من يقوم بالتجول في هذه المنطقة من الخروج عن الطرق الرئيسية، مشدداً، على أن أي تجمع لعناصر مسلحة سيتم استهدافه.

وشدد المسماري، على أن أي هدف يشكل خطراً، فسوف تقوم القوات المسلحة باستهدافه، كاشفاً عن أن القوات المسلحة ستقوم بعمليات أخرى، خلال الأيام القادمة، على أوكار تم رصدها.

وذكر المسماري أن هناك غارة أخرى، جنوب شرق بني وليد، في منطقة قلعة السدادة، عبارة عن 4 ضربات جوية، لم يقم بها الجيش الليبي، ولم يتم معرفة هويتها حتى الآن، كما أشار إلى تعرض حقل النفط الرابط بين حقل الواحة ومنطقة السدادة، لعمل تخريبي، على أيدي الجماعات الإرهابية، في السابعة مساء الجمعة، لافتاً إلى أنه سبق تفجيره خلال شهر ديسمبر الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق