أخبار ليبيا

النويري يطالب بأقصى عقوبة ضد مرتكبي مجزرة “أبناء الشرشاري”

طبرق-العنوان

دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب فوزي طاهر النويري إلى تطبيق أشد أنواع العقوبة ضد مرتكبي جريمة قتل أبناء الشرشاري، مشيرا إلى ضرورة الاستمرار في العمل الحثيث لفرض الأمن والقبض على كافة المجرمين الذين نشروا الرعب والفوضى في المجتمع.

وتقدم النويري في بيان يوم أمس السبت بخالص التعازي لعائلة أبناء رياض الشرشاري وأهالي مدينة صرمان في مصابهم الجلل بفقد أبنائهم.

وأعرب عن إدانته واستنكاره الشديدين لهذه الجريمة النكراء التي زلزلت أركان المجتمع وأشاعت الحزن في صرمان وأرجاء البلاد كافة.

وأهاب النويري بأبناء الشعب الليبي التضافر والتآزر لدعم المؤسسة الأمنية والشرطية لأداء مهامها لبسط سيطرة الدولة وفرض الأمن.

وأبدى النويري شكره لجهود جهاز المباحث العامة بالمنطقة الغربية لجهودهم التي أدت إلى اكتشاف تفاصيل هذه الجريمة والقبض على المجرمين في عملية نوعية أعادت الأمل في عودة المؤسسة الأمنية لأداء واجبها في حماية المواطن من عيث العابثين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق