أخبار ليبيا

زيارة سرية للرئيس الكوري الشمالي إلى بكين

بكين-العنوان

استقبلت بكين بحفاوة كبيرة الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ اون في أول زيارة سرية له إلى الصين، التي أكد فيها تأييده لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بأسرها وذلك قبل القمة المرتقبة بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وعبر ترامب في تغريدة عن ارتياحه للقاء الرئيسين الكوري الشمالي والصيني في بكين، معتبرا أنه باتت هناك “فرصة جيدة” لرؤية الرئيس الكوري الشمالي يتخلى عن أسلحة بلاده النووية.

وفي أول زيارة له إلى الخارج منذ وصوله إلى السلطة في نهاية 2011، أقيم احتفال رسمي لكيم وزوجته ومأدبة في قصر الشعب خلال الزيارة التي لم يعلن عنها رسميا إلا اليوم الاربعاء بعدما عاد الرئيس الكوري الشمالي وزوجته إلى بلدهما بالقطار.

وتؤكد الزيارة التي جرت من الأحد إلى الأربعاء كما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة، على التقارب بين البلدين الجارين اللذين باعد بينهما في السنوات الأخيرة دعم بكين للعقوبات الدولية التي تهدف الى اجبار بيونغ يانغ على التخلي عن برنامجها النووي. ولم يسبق للرئيس كيم أن التقى الرئيس الصيني شي جينبينغ.

وقال كيم خلال مأدبة أقامها له جينبينغ “ليس هناك أدنى شك في أن أول زيارة لي إلى الخارج يجب أن تكون إلى العاصمة الصينية”، مضيفا بحسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية “هذا واجبي الرسمي”.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة ان كيم أكد أنه مستعد لقمة مع ترامب بعد أشهر من تبادل التهديدات بين البلدين بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي.

من جهته قال ترامب أنه تلقى الثلاثاء رسالة من الرئيس الصيني مفادها أن اجتماعه مع الرئيس الكوري الشمالي كان “جيدا جدا” وأن كيم متشوق للقاء ترامب.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق