أخبار ليبيا

اجتماع بمركز السلام للبحوث ببنغازي حول تاورغاء.. وهذا ما أوصى به

بنغازي-العنوان

عُقد بمركز السلام للبحوث والدراسات ودعم القرار اليوم الثلاثاء لقاء ضم عدد من الأكاديميين والإعلاميين والمثقفين بحضور نشطاء من مدينة تاورغاء من بينهم مسؤول ملف تاورغاء بمحكمة الجنايات الدولية والمنظمة الليبية لحقوق الإنسان لمناقشة المعاناة الإنسانية لمُهجري تاورغاء في قرارة القطف وهراوة.

وخلص المجتمعون بعد نقاش طويل إلى أن ما جرى لأهالي تاورغاء منذ 2011 قد اشتمل على جرائم عديدة منها التهجير والإخفاء القسري، والعداون، وجرائم الحرب، والتمييز العنصري، بما شكل في مجموعه انتهاكات ضد الإنسانية.

وأوصى المجتمعون باللجوء إلى القضاء الجنائي الليبي لتجريم كل من تورط في ملف جريمة تاورغاء على كافة المستويات وملاحقتهم وحث كافة المؤسسات الحكومية والأهلية والمنظمات الدولية على تقديم الدعم الإنساني الكامل والعاجل لأهالي تاورغاء العالقين في قرارة القطف وهراوة ومناصرتهم في قضيتهم العادلة.

كما أوصوا بعقد مؤتمر صحفي دولي في بنغازي من أجل كشف ملابسات قضية تاورغاء.

وأهابوا بالمؤسسة العسكرية تحمل مسؤولياتها تجاه حماية حقوق المواطنة بالعمل على تمكين أهالي تاورغاء من الرجوع إلى مدينتهم دون قيد او شرط، وعلى مجلس النواب الاضطلاع بمسؤولياته الوطنية تجاه ذلك .

وحمّل المجتمعون بعثة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية كافة المسئوليات القانونية والإنسانية والأخلاقية تجاه ما يحدث لأهالي تاورغاء بالنظر إلى مشاركتهم في إصدار قرار حماية المدنيين.

وناشدوا القوى الوطنية في جميع أنحاء ليبيا بالوقوف مع هذه القضية العادلة من اجل التعجيل وإنهاءها بشكل سلمي وإنساني يخدم عودة الاستقرار والسلم المجتمعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق