أخبار دولية

64 قتيلا في حريق بمركز تسوق روسي

موسكو-العنوان

لقي 64 شخصا على الأقل منهم 9 أطفال مصرعهم، ولا يزال عشرات من الأشخاص بينهم عدد كبير من الأطفال، في عداد المفقودين اليوم الاثنين، غداة حريق مدمر اندلع في مركز تسوق مكتظ في مدينة كيميروفو الصناعية في سيبيريا الغربية.

وتسعى أجهزة الإغاثة ورجال الإطفاء إلى إزالة الركام في الطبقة الثالثة التي اندلع فيها الحريق، فيما انهار بالكامل تقريبا سقف المركز التجاري، مغطيا 1500 متر مربع من الانقاض، كما ذكرت وكالات الانباء الروسية.

واوضحت المتحدثة باسم وزارة الاوضاع الطارئة، بوريسا ديديوخينا، في تصريح نشرته وكالة ريا نوفوستي الرسمية للانباء، أن تسعة أطفال على الأقل هم بين الضحايا.

وذكرت وزيرة الصحة فيرونيكا سكفورتسوفا لشبكة روسيا 24 التلفزيونية، أن طفلا في الحادية عشرة من عمره وشابة في الثامنة عشرة قفزا من الطابق الثالث هربا من ألسنة اللهب، يتلقيان العلاج في المستشفى وهما في حالة خطرة.

ونقل تسعة اشخاص آخرين الى المستشفى. اما الجرحى الآخرون “فهم في حالة مطمئنة تقريبا، لكن يتعين ان نأخذ في الاعتبار ان عددا منهم فقدوا افرادا من عائلاتهم، وبعضا منهم ابناءهم”.

وقد اندلع الحريق في الساعة 11،00 بتوقيت غرينتش الأحد، في الطابق الثالث والأخير من هذا المركز التجاري الواقع في جادة لينين بوسط كيميروفو.

وأعلنت لجنة التحقيق الروسية أنها فتحت تحقيقا جنائيا فيما تم توقيف أربعة أشخاص بينهم مستأجر الطابق الذي اندلع فيه الحريق، ومدير الشركة التي تدير المركز التجاري.

وكان التلفزيون الروسي بث الأحد صورا لدخان كثيف اسود ينبعث من النوافذ ويرتفع فوق سطح هذا المبنى الضخم بعد أكثر من ست ساعات على اندلاعه.

وكان عدد كبير من الأشخاص يؤمون المركز التجاري الذي يضم ساونا وبضعة قاعات سينما ومطاعم وقاعة بولينغ. وقدرت الاضرار الناجمة عن الحريق بأكثر من 3 مليارات روبل (42،6 مليون يورو).

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق