أخبار ليبيا

مليشيات تهدم أجزاء من الدار العربية للكتاب بطرابلس

طرابلس-العنوان

أقدمت مليشيات مجهولة الهوية اليوم الاثنين بهدم أجزاء من الدار العربية للكتاب بالعاصمة طرابلس، وتأسست الدار منذ ما يقارب النصف قرن من قبل الأديب والمؤلف الليبي خليفة التليسي.

وهي مؤسسة مشتركة للنشر والطبع والتوزيع، بين ليبيا وتونس بناء على الاتفاقية التي تم التوقيع عليها في 21 من شهر يوليو عام 1973م بين حكومتي البلدين.

وكُلف خليفة محمد التليسي رئيساً لمجلس إدارتها، وبعضوية يوسف البدري بصفته مدير عام الإدارة العامة للثقافة حينها، وفرج مطر وبشير الهاشمي.

كما صدر قرار مماثل من الحكومة التونسية بتكليف الأستاذ محمد المصمودي مديراً عاماً للدار مع تسمية أعضاء مجلس الإدارة.

وقد حددت المادة الرابعة من قانونها الأساسي مقرها الرئيسي على أن يكون بمدينة طرابلس وأن يكون لها فرع رئيسي بالعاصمة تونس، ويجوز لمجلس الإدارة أن ينشئ فروعاً داخل القطرين ومكاتب خارجهما.

وتهدف الدار العربية للكتاب إلى تنمية الثقافة العربية والمعرفة الإنسانية وإحياء التراث العربي والإسلامي وتشجيع الإنتاج العربي المعاصر ونشر الكتاب المدرسي.

وتعد الدار أول مؤسسة ثقافية عربية مشتركة بين بلدين عربيين، وكانت تمثل جسراً ثقافياً يربط شرق الوطن العربي بمغربه، وقد أخذت على عاتقها عبء النهوض بهذه المسؤولية الثقافية وهي صناعة الكتاب باعتباره أداة معرفية وحضارية بعيدة الأثر، وقوة صناعية مهمة تأتي في نطاق التنمية العامة للبلاد، ومن خلال مسيرتها التي تجاوزت أربعين عاماً أصدرت ونشرت مئات الكتب في شتى المجالات، عبر خطة ونظرة علمية موسوعية شاملة لواقع الأمة العربية والإسلامية المعاصر، وتاريخها ومشاركاتها الحضارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق