علوم وتكنولوجيا

مؤسس فيسبوك يقر بحصول “أخطاء” في قضية البيانات الشخصية

كاليفورنيا-العنوان

خرج مؤسس موقع “فيسبوك” مارك زاكربرغ عن صمته الطويل ليعبر أمس الأربعاء عن “أسفه” مقرا بحصول “أخطاء” بعد جدل مستمر منذ أيام حول استخدام غير مشروع للبيانات الشخصية لملايين المستخدمين من قبل شركة “كامبدريج اناليتيكا” البريطانية.

وصرح زاكربرغ في مقابلة مع شبكة “سي أن أن” أن ذلك “شكل استغلالا كبيرا للثقة وأنا آسف فعلا لما حصل. نحن مسؤولون عن التأكد من عدم تكرار ذلك”.

وتابع زاكربرغ انه “من دواعي سروره” ان يدلي بشهادته امام الكونغرس الاميركي.

ورغم اتساع رقعة الفضيحة التي باتت مدوية، ظل زاكربرغ على صمته حتى الأربعاء عندما نشر على صفحته في “فيسبوك” إقرارا منه بحصول “أخطاء” وأنه يتحمل “مسؤولية ما حصل”، لكن دون أن يعتذر. وبعد ذلك بقليل أعربت المسؤولة الثانية في الموقع شيريل ساندبرغ عن “الأسف”.

وتعهد زاكربرغ أن يحد من وصول تطبيقات الجهات الثالثة إلى البيانات الشخصية واخضاعها لمراجعة دقيقة. كما تعهد إبلاغ جميع المستخدمين الذين يمكن أن يكون قد تم استخدام بياناتهم دون موافقة منهم.

وتواجه “فيسبوك” أزمة منذ تبين أن شركة “كامبريدج اناليتيكا” جمعت دون علم من الموقع بيانات 50 مليون مستخدم لتطوير برنامج يتيح توقع تصويت الناخبين والتأثير عليه من أجل التدخل في الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب في 2016.

وقال مسؤول سابق في “فيسبوك” أن “كامبدريج اناليتيكا” استخدمت تطبيقا ثالثا يدعى “ذيس ايز يور ديجيتال لايف” طوره الباحث الروسي الكسندر كوغان لحصد هذه البيانات، مستغلة ثغرة كان هذا الموقع على علم بها.

وأكد ساندي باراكيلاس المسؤول السابق في تطوير “فيسبوك” أمام لجنة في البرلمان البريطاني أنه “ما أن تخرج البيانات من خوادم فيسبوك، لا تعود هناك أي رقابة ولا يعرفون على الإطلاق ما سيحدث. إنهم يفضلون أن لا يعرفوا، مضيفا أن “فيسبوك” كان على علم بما يحصل ولم يبلغ أحدا”.

إلا أن “فيسبوك” يقول أنه علم في 2015 بأن كوغان سلم هذه البيانات إلى “كامبدريج اناليتيكا” وأن الباحث نفسه أكد أنه تم مسح هذه البيانات وهو ما تبين أنه غير صحيح.

وأعلنت الشركة البريطانية الثلاثاء الماضي وقف المدير التنفيذي لكامبريدج اناليتيكا عن العمل بعد الكشف عن تسجيلات يتفاخر فيها بأن الشركة لعبت دورا كبيرا في حملة ترامب الانتخابية، وقامت بكل بحوث وتحليلات الحملة وكذلك الحملات الرقمية والتلفزيونية.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق