أخبار دولية

واشنطن تسمح بتصدير السلاح الخفيف إلى كييف وموسكو تحذر

سمحت واشنطن بمنح شركات أمريكية تراخيصا لتصدير أسلحة خفيفة وصغيرة إلى أوكرانيا في خطوة وصفتها موسكو بأنها ستدفع قيادتها إلى مغامرات عسكرية جديدة ما يدمر اتفاقيات “مينسك”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت إن الوزارة وافقت على منح شركات أمريكية إذن تصدير أسلحة خفيفة وصغيرة معينة لأوكرانيا، مشيرة إلى أن بلادها لن تبيع الأسلحة بشكل مباشر إلى كييف.

وتشير سجلات وزارة الخارجية أن أوكرانيا اشترت لسنوات سواء قبل ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014 أو بعده كميات صغيرة من هذه الأسلحة.

وقالت ناروت إن الوزارة أخطرت الكونغرس بالقرار يوم 13 ديسمبر.

بدورها حذرت روسيا الولايات المتحدة من إمداد أوكرانيا بشحنات من الأسلحة، والتي قد تتسبب حسب قولها في “عواقب وخيمة”.

ونقلت وكالة أنباء (تاس) الروسية عن أول نائب لممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة بيوتر ايليشيف، قوله “إن شحنات الأسلحة الأمريكية إلى أوكرانيا تدفع قيادتها إلى مغامرات عسكرية جديدة”.

وأشار ايليشيف إلى أن الشركات الأمريكية، ولاسيما مصنع قاذفات قنابل يدوية (إيرترونيك يو إس إيه) يقوم بالفعل بتوريد الأسلحة إلى كييف بعد أن حصلت على موافقة كل من وزارة الخارجية الأمريكية والبنتاغون من وراء الكواليس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق