أخبار دولية

موسكو تطرد 23 دبلوماسيا بريطانيا

موسكو-العنوان

أعلنت موسكو اليوم السبت عزمها على طرد 23 دبلوماسيا بريطانيا خلال أسبوع ووقف أنشطة المركز الثقافي البريطاني “بريتيش كاونسيل” في روسيا ردا على الإجراءات التي اتخذتها لندن بحق روسيا إثر تسميم عميل مزدوج روسي سابق وابنته في بريطانيا.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن “23 من أعضاء الطاقم الدبلوماسي للسفارة البريطانية في موسكو أعلنوا أشخاصا غير مرغوب فيهم وسيتم طردهم خلال هذا الأسبوع” وذلك بعدما استدعت السفير البريطاني لوري بريستو لإبلاغه القرار.

وأوضحت الوزارة أن هذا الإجراء جاء ردا على “الأعمال الاستفزازية” التي قامت بها لندن و”اتهاماتها التي لا أساس لها بشأن حادث الرابع من مارس في سالزبري” في إشارة إلى تسميم العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

وتتهم بريطانيا روسيا بالوقوف خلف هذا الهجوم بواسطة مادة عسكرية سامة للأعصاب من صنع روسي،ولا يزال الجاسوس السابق وابنته في المستشفى في حال “حرجة” في حين زال الخطر منذ الجمعة عن الشرطي الذي تسمم أيضا حين أغاثهما وفق لندن.

كذلك أعلنت موسكو وقف أنشطة “بريتيش كاونسيل” الهيأة الدولية البريطانية للعلاقات الثقافية والتربية في روسيا بسبب “وضعه غير النظامي” بحسب التبرير الرسمي.

وحذرت الوزارة بريطانيا من خلال سفيرها بأنه “في حال كانت لندن تعتزم اتخاذ إجراءات إضافية غير ودية حيال روسيا،فإن الجانب الروسي يحتفظ بحق اتخاذ إجراءات ردا على ذلك”.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أعلنت الأربعاء الماضي طرد 23 دبلوماسيا روسيا،في إجراء غير مسبوق منذ نهاية الحرب الباردة، وتجميد الاتصالات الثنائية مع روسيا.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق