أخبار ليبيا

خارجية المؤقتة تصدر بياناً اعتبرته انتهاكاً للسيادة الليبية

 حذرت وزارة الخارجية  بالحكومة المؤقتة  في بيان لها أصدرته أمس الأثنين  من وخامة الإقدام على أي خطوة من شأنها أنتهاك للسيادة الليبية خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد .

 وقد نصحت خارجية المؤقته في بيانها  رئيس الوزراء التشيكي أن يعمل بالتفويض الذي لدى حكومته بتمويل مشاريع تنموية في بلدان المصدر مع بقية دول الإتحاد الاوروبي لمنع تدفق المهاجرين الباحثين عن العمل والحياة الكريمة.

وبحسب  نص البيان الذي تناقلته وسائل الاعلام المختلفة  لفتت الوزارة إلى أن “الحكومة المؤقتة تعلم أن هذا التصريح المستفز ياتي في خضم تواطئ ما أسمتها “حكومة الوصايا المرفوضة ومنتهية الولاية” المسماة قصر”حكومة وفاق وطني” التي سهلت مطامع العالم أجمع في البلاد “.

مؤكدة على أن ما وصفته بـ”أوهام” رئيس الوزراء التشيكي بحل مشكلة بلاده التي تنتظر عقوبات من الإتحاد الأوروبي بسبب رفضها استقبال اللاجئين لن يكون بتاتاً على حساب ليبيا من خلال توطين المهاجرين بها.

وأشارت إلى أن مشكلة تدفق المهاجرين من منطقة الصحراء الأفريقية و منطقة الشرق الأوسط إلى دول أوروبا عبر ليبيا مشكلة أول من عانت منها هي ليبيا التي تعاني إلى جانب هذه المشكلة مشاكل الحرب على الإرهاب والتطرف.

وأدانت  خارجية المؤقتة واستنكرت بأشد العبارات مثل هذه التصريحات الفجة التي تستفز مشاعر الليبيين، مؤكدةً على أن البلاد حرة ذات سيادة وتتمتع بالمقومات اللازمة التي تجعلها قادرة على بسط سيطرتها على كامل اراضيها وحماية شعبها ومقدراتة وتأمين حدود البلاد من خلال رجال الجيش الاشاوس ورجال الأمن البواسل

 وقد جاء هذا البيان علي خلفية تصريحات نسبت لرئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس توعد فيه بإرسال عناصر من جيش بلاده لجنوب ليبيا مؤكداً ” إن ذلك يأتي في إطار وقف تدفق المهاجرين من منطقة الصحراء الأفريقية ومنطقة الشرق الأوسط عبر ليبيا لدول أوروبا الجنوبية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق