أخبار ليبيا

المصرف الليبي الخارجي يرفض تقريرا أمميا يتهمه بدعم الإرهاب

طرابلس-العنوان

رفض المصرف الليبي الخارجي تقريرا لفريق الخبراء الأممي المعني بليبيا يتهم المصرف بإصدار مجموعة من الاعتمادات المستندية غير القانونية لصالح شركات تعمل لدعم جماعات مسلحة.

وقال المصرف: أنه قام بمخاطبة رئيس مجلس الأمن بالأمم المتحدة وكذلك فريق الخبراء التابع لبعثة الأمم المتحدة المعني بليبيا، مطالبا برد مفصَّل يفند معلومات أوردها تقرير لخبراء، يحمل اتهامات طالت المصرف على خلفية إصداره لمجموعة من الاعتمادات المستندية غير القانونية حسبما جاء في التقرير لصالح شركات تعمل لدعم جماعات مسلحة.

وقال المصرف الليبي الخارجي في بيان أصدر الأربعاء الماضي: إنه يصنف من ضمن المؤسسات الدولية، ويمثل في أعماله لمتطلبات الحكومة، من خلال لجانه التابعة لمجلس الإدارة و الإدارة التنفيذية ويولي أهمية بالغة بمجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب من خلال وحدة المعلومات المالية “وحدة مكافحة غسل الأموال”، مؤكدا أنه ملتزم بالمتطلبات الدولية والامتثال لما ترفضه .

وأكد المصرف استعداده لأأي زيارة للمصرف من الجهات الرقابية والقضائية وفريق الخبراء التابع لمجلس الأمن الدولي لتزويدهم بأي بيانات أو توضيحات يطلبونها في سبيل تمكينهم من القيام بمهامهم، وذلك بعد التنسيق مع مصرف ليبيا المركزي والجهات السيادية في ليبيا.

وكان فريق الخبراء الأممي المعني بليبيا قد أعرب في تقرير عن قلقه من عمليات مصرفية مخالفة جرت داخل مصرف الجمهورية والمصرف الليبي الخارجي.

وأكد المصرف بأنه لن يتخلى عن حقوقه القانونية لرد اعتباره في الداخل والخارج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق