منوعات

دراسة : الأكاذيب تنتقل أسرع ست مرات من الحقائق على مواقع التواصل

 العنوان-الولايات المتحدة
توصلت دراسة جديدة إلى أن المعلومات الخاطئة على شبكة التواصل الاجتماعي تنتقل أسرع ست مرات من الحقائق؛ لتصل إلى أكبر عدد من الناس، ووفقًا للباحثين لا يمكن إلقاء اللوم على البوتات (الحسابات آلية النشر).

وقد عكف الباحثون في معهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا على دراسة أكثر من 126 ألف قصة تم نشرها خلال عدة ملايين من المرات، وذلك بين عامي 2006 و2016، أي قبل أن يدشن ترامب حملته الانتخابية، وقد وجدوا أن الأخبار المزيفة يتم نشرها بشكل أسرع وأعمق وأوسع نطاقًا من الحقائق في جميع فئات المعلومات، وفقًا للدراسة التي نشرت في دورية “science” العلمية.

وقد قامت إدارة موقع تويتر بتمويل الدراسة دون أي تدخل منها، ووفقًا للباحثين، فإن متوسط القصة الكاذبة يستغرق 10 ساعات للوصول لـ1500 من مستخدمي تويتر، في حين متوسط القصص الحقيقية يصل لـ60 ساعة، وفي المتوسط تصل المعلومات الخاطئة بشكل أسرع 35% من الأخبار الصحيحة.

وفي حين لم يقم بإعادة تغريد الأخبار الحقيقية أكثر من 1000 شخص، وصل أعلى 1% من الأخبار المزيفة إلى إعادة تغريد أكثر من 100 ألف شخص.

وعندما حاول الباحثون تدقيق تراكم القصص، بربطها من شخص لآخر؛ كشجرة العائلة، وجدوا أن المعلومات الكاذبة وصلت لأكثر من 24 جيلا، في حين وصلت الحقيقية إلى 12 جيلا.

المصدر (وكالات )

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق