أخبار دوليةمنوعات

هجوم بغاز الأعصاب على جاسوس روسي متقاعد في بريطانيا

العنوان -سالزبري (انجلترا)

قالت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد يوم السبت: إن الشرطة حددت أكثر من 200 شاهد وتفحص أكثر من 240 عنصرا من الأدلة في تحقيقاتها الجارية في هجوم بغاز الأعصاب على جاسوس روسي سابق وابنته.

ويرقد العميل المزدوج السابق سيرجي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) في المستشفى في حالة حرجة منذ يوم الأحد عندما عثر عليهما فاقدي الوعي على أريكة في مدينة سالزبري في جنوب إنجلترا.

وقالت راد للصحفيين بعد أن ترأست اجتماعا للجنة كوبرا الأمنية الحكومية ”مازالت الضحيتان ترقدان في المستشفى في حالة حرجة لكن مستقرة“.

وكشف سكريبال عن عشرات الجواسيس الروس للمخابرات البريطانية قبل القبض عليه في موسكو في عام 2004. وصدر ضده حكم بالسجن 13 عاما في عام 2006 ثم حصل على حق اللجوء في بريطانيا في عام 2010 بعد مبادلته بجواسيس روس.

وقال كثيرون في وسائل الإعلام وأوساط السياسة في بريطانيا: إن روسيا ربما تكون لعبت دورا في الهجوم على سكريبال ولكن راد أكدت أن من السابق لأوانه تحديد المسؤول وأنه يجب إعطاء الشرطة وقتا وفرصة لاستيضاح الحقائق.

ونفي الكرملين أي دور له في الحادث واتهم وسائل الإعلام البريطانية بتأجيج المشاعر المناهضة لروسيا.

المصدر (وكالات)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق