صحة

اصبحنا بطالة مقننه في ظل نقص الامكانيات الطبية

خبر وتصوير – أسماء العرفي ..

صرح رئيس قسم العظام والاستشاري في مجال جراحة العظام والمفاصل الدكتور مصطفى الفاضلي”  لقد وصلنا لمرحلة الكارثة في الصحة تحديداً في مركز بنغازي الطبي ،كنا في السابق نمر بمرحلة ازمة ولكن الان نحن في وضع كارثي”.

و اكد الفاضلي ” ان المركز الطبي منذ شهر سبتمبر 2009 والجميع يعرف كان مركز مرجعي يقوم باستقبال الحالات المحولة من العيادات والمستشفيات التي تعالج بالخارج حيث يحل محل العلاج خارج البلاد ولكن نتيجة احداث فبراير 2011 واعداد الجرحى الهائلة فتح قسم الطواري لاستيعاب حالات الجرحى والمصابين رغم انه لم يكن مهيئ لاستقبال الطوارئ ، رغم ذلك اشتغلنا على هذا الاساس فالسابق كنا نعمل على المناظير وغيرها ولكن بعد الاحداث توقف العمل واصبحنا نعمل لحالات الطوارئ وبعد الاحداث مع بداية 2012م.  رد المركز يعمل على العمليات مثل زراعة المفاصل فقد تم زراعة 300 مفصل صناعي للركبة و100 مفصل للورك وحالات المناظير و الأربطة وغيرها”.

واضاف الفاضلي ” مع بداية سنه 2014 م. و دخول بنغازي في معركة الكرامة رجعنا لاستقبال الجرحى بالطوارئ ؛ والفترة السابقة نعمل على جانبين  طوارئ ومرجعي ولكن نتيجة لكثرة الجرحى اوقفنا العمل على العمليات الباردة واقتصرنا فقط على الطوارئ واليوم انتهت الحرب ودخلنا في استقرار ما بعد الحرب ولكن للأسف المركز الطبي استنزف جميع المستلزمات والمعدات الطبية ،و اصبحنا عاجزين على تقديم الخدمة للمريض لا نقدم خدمة لحالات الطوارئ ولا نقدم خدمة لحالات الباردة، ونحاول وضع الحلول السريعة للمشكلة نقص المستلزمات الطبية بالموارد البسيطة ونحاول ان نبتعد عن ايقاف المركز بالكامل، بالدرجة الاولى نقدم خدمات لقسم الطوارئ لأنه يستقبل المرضى حتى تنتهى الازمة ويعود العمل لإجراء كافة العمليات الباردة “.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق