منوعات

مارثون طويل قبل اعتماد يوماً عالمياً للغة العربية

تقرر الاحتفاء باللغة العربية في الثامن عشر من ديسمبر من كل عام لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190 عام 1973 والذي أقر بموجبه إدخال اللغة العربي ضمن اللغات الرسمية واللغات المعمول بها في الأمم المتحدة بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو وبعد مارثون طويل قبل اعتماده.

حيث في عام 1960 اتخذت اليونسكو قراراً يقضي باستخدام اللغة العربية في المؤتمرات الإقليمية التي تنظم في البلدان الناطقة بالعربية وبترجمة الوثائق والمنشورات الأساسية إلى العربية وفي عام 1966 اعتمد قرار يقضي بتعزيز استخدام اللغة العربية في اليونسكو وتقرر تأمين خدمات الترجمة الفورية إلى العربية ومن العربية إلى لغات أخرى في إطارا الجلسات العامة.

 واثمر الضغط الدبلوماسي العربي والذي برز فيه المغرب بالتعاون مع بعض الدول العربية الأخرى إلى أن تمكنوا من جعل العربية تستعمل كلغة شفوية خلال انعقاد دورات الجمعية العامة في سبتمبر 1973 وبعد إصدار جامعة الدول العربية في دورتها الستين قراراً يقضي بجعل اللغة العربية لغة رسمية للجمعية العامة وهيآتها أما مسألة استخدامها كلغة عمل في دورات المجلس التنفيذي فأدرجت في جدول الأعمال في عام 1974 بناء على طلب حكومات ليبيا والجزائر والعراق والكويت المملكة العربية السعودية واليمن وتونس ومصر ولبنان.

وفي أكتوبر من عام 2012 في الدورة 190 للمجلس التنفيذي لليونسكو تقرر تكريس يوم 18 ديسمبر يوماً عالمياً للغة العربية، واحتفلت اليونسكو في تلك السنة للمرة الأولى بيوم لغتنا العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق