أخبار دولية

هجوم على سفارة فرنسا في بوركينا فاسو يخلف 28 قتيلا

واغادوغو -العنوان

أسفر هجوم مسلح استهدف السفارة الفرنسية لدى بوركينا فاسو ومقر القوات المسلحة إلى مقتل نحو 28 شخصا وإصابة العشرات على الأقل.

ووقع تبادل إطلاق نار كثيف صباحا في وسط واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو حيث ذكر شهود عيان أن خمسة مسلحين ترجلوا من سيارة واطلقوا النار على مارة قبل التوجه إلى السفارة الفرنسية في وسط واغادوغو.

 وشوهدت السيارة فيما بعد تشتعل فيها النيران في وقت قال شهود عيان آخرون إن انفجارا وقع قرب مقر القوات المسلحة والمركز الثقافي الفرنسي، على بعد نحو كيلومتر عن موقع الهجوم الأول في وسط العاصمة.

وقال مصدر حكومي إن 16 شخصا (تسعة مهاجمين وسبعة من عناصر قوات الأمن) قتلوا معظمهم في الهجوم على مقر القوات المسلحة.

وقال الكولونيل امادو كافاندو إن 75 شخصا آخرين اصيبوا بجروح.

وأكدت مصادر الحكومة الفرنسية عدم وقوع إصابات بين الفرنسيين ووصفت الوضع في واغادوغو بأنه “تحت السيطرة”.

وقال المتحدث العسكري الفرنسي الكولونيل باتريك ستايغر إن القوات الفرنسية في بوركينا فاسو “تدخلت لدعم” القوات المحلية لكنها “لم تشارك بشكل مباشر”. وأضاف “توجهوا إلى السفارة الفرنسية لكن الوضع كان قد سوُي عند وصولهم”.

وأعلن النائب العام لباريس فتح تحقيق رسمي في “محاولة قتل متصلة بمنظمة إرهابية”، وهذا إجراء متوقع بعد هجمات تستهدف مواطنين أو مصالح فرنسية.

وقال وزير الإعلام البوركينابي ريمي فولغانس داندجينو إن الهجوم “يحمل مؤشرات قوية على الإرهاب”.

ولدى بوركينا فاسو سجل من الانقلابات المدعومة من الجيش إضافة إلى الهجمات الجهادية.

المصدر-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق