مال وأعمال

عقد اجتماع تمهيدي بشأن إقامة معرض “صنع في سوريا” ببنغازي

بنغازي -العنوان

قالت رئيس مجلس أصحاب الأعمال الليبيين فرع بنغازي فوزية الفرجاني إن التجهيز لمعارض “صنع في سوريا” قد بدأ باجتماع تمهيدي عقدته الخميس مع السيد مدير إدارة التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد ورئيس الغرفة التجارية بنغازي.

وأكدت الفرجاني، أن عدد الشركات المشاركة في المعرض حتى الآن وصل إلى 300 شركة.

وأضافت الفرجاني، أن هذا المعرض سيكون ذو أهمية اقتصادية كبيرة حيث سيساهم في إعادة فتح السوق الليبية في وجه المنتجات السورية كافة، ويخدم المواطن ويوفر له السلع والملابس بأسعار مناسبة ومدعومة من سوريا كما سيسهل حصول المواطن على مواد غذائية وملابس قبل وخلال شهر رمضان المبارك القادم.

وأفادت أن هناك مقترحا لإقامة نموذج لباب الحارة الشامية في المعرض وفعاليات أخرى حيث سيكون المعرض كما المهرجان الكبير.

واعتبرت أن إقامة المعرض سيكون فاتحة جديدة لعودة المنتجات السورية إلى السوق الليبية وتحريك كل الفعاليات ببنغازي والخدمات التي ستستفيد من تواجد العارضين والزائرين للمعرض وتنشيط المنطقة المقترحة لإقامته.

ووجهت الفرجاني، الشكر والتقدير لوزارة الاقتصاد الليبية لتجاوبها ولوزارة الاقتصاد السورية ولاتحاد المصدرين السوري وقياداته على التعاون والتجاوب لإقامة هذا المعرض.

وأشارت إلى أن هذا المعرض لن يكون الوحيد بل ستتلوه فعاليات اقتصادية ومعارض أخرى بالمدن الليبية.

وقالت الفرجاني، “إن التنسيق دائم مع إخوتنا بمجلس أصحاب الأعمال الليبيين بالخصوص”. وأضافت، “أن الهدف من المشاركة في هذا المعرض وغيره من أنشطة الفرع وأهدافه هو الانفتاح على الأسواق الأخرى لتوريد وتصدير المنتجات بما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني والمواطن الليبي بتوفير منتجات ذات جودة وسعر ممتاز ويناسب المواطنين جميعا”.

وذكرت أن إقامة المعرض تهدف أيضا إلى إعادة حجم الصادرات والتبادل التجاري مع سوريا  إلى ما كان عليه قبل الأزمة حيث تراوح ذلك من 8 إلى 10 مليارات دولار سنوياً، مؤكدة أنه سيتم تصدير بعض المنتجات الليبية قريبا إلى سوريا وفقا للاتفاق المبرم مع الاتحاد السوري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق