أخبار ليبيا

وزيرا تعليم الوفاق ومصر يبحثان حزمة من بنود التعاون

القاهرة–العنوان

بحث وزير التعليم بحكومة الوفاق عثمان عبدالجليل،مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مصر خالد عبدالغفار،سبل تفعيل برامج المنح الدراسية وتطوير مناهج التعليم العام ونظام الدراسات العليا بليبيا.

وتم الاتفاق خلال اجتماع عقد يوم الإثنين الماضي بالقاهرة في حضور سفير ليبيا لدى القاهرة محمد عبد العزيز،ولفيف من كبار مسؤولي الوزارة، على حزمة من بنود التعاون في مقدمتها إعادة برامج المنح الدراسية التي تقدمها مصر لطلبة الدراسات العليا الليبيين،سواء الموفدين أو الدارسين على حسابهم الخاص،والاستعانة بخبرات الأساتذة المصريين في التخطيط الإستراتيجي لتطوير المناهج العلمية وبرامج الدراسات العليا في ليبيا.

وناقش اللقاء الإشراف الأكاديمي المشترك على بحوث درجات الدراسات العليا،وتيسير آليات ومتطلبات القبول الأكاديمي للطلبة الليبيين، بما فيها الموافقات والإجراءات الإدارية اللازمة،ووضع آليات لمتابعة الموفدين من الطلبة الليبيين وإخضاعهم لبرنامج زمني أقصاه ثلاث سنوات لنيل درجة الماجستير، وإرجاء دفع الرسوم الدراسية لهم، وإمكانية تخفيض هذه الرسوم للأعداد الطلابية الفائقة بالدراسات العليا بالخمس جامعات المصرية المعتمدة لدى وزارة التعليم الليبية.

وبحث الطرفان آلية معالجة تأخير صدور المعادلات لدرجات البكالوريوس والماجستير للطلبة الليبيين المُقدِمين على الدراسة العليا بمصر،والاستفادة من الخبرات في إنجاح التعليم العالي الخاص،واعتبارات الدراسات العليا لدى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري،التابعة لجامعة الدول العربية؛مؤكدين على أهمية الاستعانة بالأساتذة المصريين في تطوير برامج الدراسات العليا في العلوم الطبية السريرية بالجامعات الليبية،وإعادة مشاركتهم في إجراء الامتحان الشفوي لكليات الطب البشري بالجامعات الليبية.

وجرى الاتفاق على المشاركة بتدريس مختلف المقررات الأساسية والسريرية بها،خاصة بعد قيام مصرف ليبيا المركزي بترتيب تيسير إمكانية تحويل جزء كبير من المستحقات المالية بالعملة الصعبة للأساتذة المقيمين والزائرين من خارج ليبيا.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق