أخبار ليبيا

القائد العام يلتقي بالصاعقة ويؤكد الدخول لطرابلس ومصراتة دون إراقة دماء

بنغازي-العنوان

جدد القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة بالقاسم حفتر على أن دخول طرابلس ومصراتة سيتم من دون إراقة دماء، مشددا على أن القوات المسلحة لم تقاتل إلا من أجل دحر الإرهاب، وذلك خلال لقائه اليوم الأحد مع القوات الخاصة.

وقال المتحدث باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي، في منشور على حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، “إن القائد العام أكد أن دخول طرابلس ومصراتة سيتم بدون إراقة دماء وأن 75 في المئة من مصراتة مع القوات المسلحة”.

وذكر الزوي،أن القائد العام التقى اليوم مع آمر القوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة وعدد من ضباط وضباط صف وجنود تابعين للصاعقة.

وأفاد الزوي، “أن اللقاء مع القائد العام كان موسعا وطويلا واتسم بالحبية والودية وخلص إلى التأكيد على الضبط والربط العسكري واحترام المرؤوسين والاهتمام بالشهداء والجرحى وباسرهم ومعالجة مشاكلهم وعدم التعرض لهم من أي فرد كان”.

وأشار الزوي، إلى أن القائد العام أكد على ضرورة الإسراع في صدور المذكرات القانونية لأسر الشهداء.

وأضاف الزوي، أن القائد العام أكد على تأهيل الجرحى والمقاتلين نفسيا وذلك عبر سفرهم خارج ليبيا بالتنسيق مع جمهورية مصر العربية.

وأكد الزوي، على أن القائد العام أمر بصرف مبلغ 3 مليون دينار لأفراد الاحتياط من ذوي الأعمال الحرة كمنحة كما وافق على صرف نثرية للإصلاح السيارات المستهلكة بالقوات الخاصة .

ووفقا للزوي؛ فقد دعا القائد العام إلى المحافظة على ما قدمته القوات الخاصة لله ثم للوطن من جهاد وقتال الخوارج، داعيا إلى العمل الآن على إصلاح الوطن. وقال الزوي، “إن القائد العام وافق على إنشاء مركز تدريب خاص بالقوات الخاصة”.

وقال الزوي “إن القائد العام دعاهم إلى عدم الانجرار وراء الشائعات وبوجود مؤامرة على القوات الخاصة، كما شدد على ضرورة عدم اختزالها في اسم “اللواء ونيس بوخمادة”.

وأفاد الزوي أن القائد العام أمر بدعم مكتب الشهداء والجرحى بالقوات الخاصة بسيارة إسعاف وسيارة خدمة.

وقال الزوي “إن الاجتماع مع القائد العام كان حبيا ووديا كوالد بولده”. مشيرا إلى أنه شدد على احترام القوات الخاصة وما قدمته من تضحيات.

وأضاف الزوي، “أن القائد العام أكد أن الرائد محمود يتمتع بصحة جيدة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق