أخبار ليبيا

جامعة بنغازي ترفض تدخل وزارة التعليم في شؤونها

بنغازي-العنوان

استنكر مجلس جامعة بنغازي اليوم الإثنين ما وصفه بتجاوز الاختصاص والتدخل في الشؤون الخاصة من قبل وزارة التعليم بالحكومة المؤقتة حيث أعلن المجلس استقالته الجماعية عن المهام الإدارية الموكلة إليه.

واعتبر المجلس في بيان أن قيام وكيل عام وزارة التعليم بتغيير وكيل الجامعة للشؤون العلمية وتلويحه بتغيير عميد كلية القانون،دون الرجوع إلى رئاسة الجامعة ولا إلى مجلسها العلمي تجاوزا غير مقبول.

وقال “إن تدخل وكيل عام الوزارة في شؤون الجامعة الداخلية يسيء لمكانتها واستقلالية قرارها، ويضرب بكل التقاليد التي تعارفت عليها الجامعة في علاقتها بالوزارة منذ عهد تأسيسها”.

وأضاف “أن إصدار وكيل عام وزارة التعليم بالحكومة الليبية المؤقتة قرارا تارة، أو تلويحه بإصدار قرارات أخرى تمس عمداء الكليات ورؤساء الأقسام العلمية بالجامعة، مما هو من صميم اختصاص مجلس الجامعة أو مما يجب أخذ مشورته فيه، أصبح مربكا لعمل الإدارة”.

وذكر المجلس “أن إقالة وكيل الجامعة للشؤون العلمية،دون احترام لمواقفه الوطنية تجاه الجامعة في فترة صعبة كانت خلالها الجامعة محتاجة للوطنيين،يجده أعضاؤه مساسا غير مسبوق بهيبة الجامعة وكرامة مجلسها،وتنكرا مستهجنا لأصحاب المواقف، على نحو ترفضه المروءة ويستهجنه عرف البلاد وأخلاق أهلها،كما يعد استحداثا لنمط مرفوض من الفوقية في التعامل مع أم الجامعات الليبية جامعة بنغازي”.

وقال البيان “إن أعضاء المجلس إذ يستنكرون هذا التجاوز يجدون أنفسهم أمام مسؤولية عظيمة تحتم عليهم اتخاذ موقف يحفظ للجامعة كرامتها ويسجل للتاريخ أن هذه الجامعة لا تقبل التدخل في شؤونها فلا يجدون لذلك سبيلا إلا بإعلان استقالتهم الجماعية عن المهام الإدارية الموكلة إليهم من تاريخ هذا البيان اعتراضا على القرار المذكور وعلى أي تدخل ظالم لوكيل عام وزارة التعليم في شؤون الجامعة”.

وأشار المجلس إلى أن وزارة التعليم بالحكومة الليبية المؤقتة ممثلة في وكيلها العام الحالي،لم تكتفِ بعزوفها عن القيام بواجب الدعم تجاه الجامعة،فبخلت على الجامعة بأقل واجباتها،وهي زيارة مبانيها المتضررة،وشحذ همم إداراتها للعمل في هذه الظروف القاسية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق