أخبار ليبياالأخبار

منظمة حقوقية تطالب النائب العام بفتح تحقيق في أحداث سبها

سبها-العنوان

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن شديد إدانتها واستنكارها لواقعة استهداف أحد الأحياء السكنية بمدينة سبها (المنشية) بالجنوب الليبي، مما تسبب في وفاة الطفل “عبدالرحمن العابد”، إلى جانب إصابة عدد من الأشخاص بينهم طفلين اثنان في حالة حرجة نقلوا إلى مركز سبها الطبي ليلة البارحة.

وأعربت اللجنة، عن إدانتها واستنكارها حيال استمرار الجرائم والانتهاكات البشعة بحق الأطفال والطفولة في ليبيا، جراء النزاعات المسلحة والتوترات الأمنية التي تشهدها المدن الليبية بين الفترة والأخرى، مؤكدة على أن الأطفال ليسوا هدفاً، ويجب حمايتهم في جميع الأوقات أينما كانوا، ويجب على جميع الأطراف الامتناع عن شن هجمات على البنية التحتية المدنية.

كما طالبت، مكتب النائب العام ووزارة الداخلية بفتح تحقيق عاجل وشفاف وشامل في هذا الاعتـداء الصارخ والجريمة البشعة التي ارتكبت بحق هؤلاء الأطفال الأبرياء، وضمان ملاحقة الجناة وتقديمهم إلى العدالة، وإنزال أشد العقوبات بهم، معربة عن خالص تعازيها لأسرة الطفل الضحية، والشفاء العاجل للأطفال المصابين.

مقالات ذات صلة

إغلاق