أخبار ليبياالأخبارصحة

بلدية أبوسليم تعلن إصابة أطفال تتراوح أعمارهم بين سنتين وست سنوات بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا

العنوان – طرابلس

أكد رئيس غرفة عمليات مُكافحة فيروس كورونا ببلدية أبوسليم، ووكيل الديوان، أيمن عبدالسيد، الأحد، أنهم سجلوا إصابات للأطفال بالفيروس تتراوح أعمارهم بين السنتين والست سنوات، معتبرًا أن ذلك من القرائن التي تدل على دخول “السلالة الجديدة” من الفيروس للبلاد، وفقًا لعلم الأوبئة.

وأشار عبد السيد، في تصريحات لشبكة “الرائد” الذراع الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية في ليبيا، أن بلدية أبوسليم هي أول بلدية خاطبت بالوثائق وزارة الحكم المحلي حول رصد إصابات الأطفال، مؤكدًا أن مؤشر الإصابات بالبلدية بدأ في الارتفاع، وهناك ضغط على مراكز العزل والمرافق الصحية، وإنهاك للعناصر الطبية فيها.

وأرجع سبب انتشار الفيروس، إلى عدم تطبيق الإجراءات الاحترازية من قبل المواطنين، والتوسع في كافة الأنشطة وعودتها لسابق عملها رغم التحذيرات، لافتا إلى أن البلدية تحاول التنسيق مع الجهات الأمنية؛ لتطبيق الاشتراطات على أصحاب المحلات التجارية والعيادات للالتزام بالكمامات والإجراءات الوقائية.

وأعرب من جهة أخرى، عن اعتقاده أن الأرقام المُعلنة لوفيات فيروس كورونا غير حقيقية، حيث عدد الوفيات كبير حسب إفادات أقسام الإسعاف بالمستشفيات والسجل المدني، مبينًا أن هناك عددًا كبيرًا من المواطنين توفي داخل المنازل، ولا يتم الإعلان عنهم، وفق قوله.

مقالات ذات صلة

إغلاق