أخبار ليبياالأخبار

مدير مكافحة كورونا بمستشفى الجلاء طرابلس: لا توجد إحصائيات واضحة عن الوضع الوبائي وغلق المدارس لن يُجدي في ظل فتح المقاهي

العنوان – طرابلس

قال مدير مكافحة فيروس كورونا بمستشفى الجلاء للأطفال في طرابلس فيصل عبد الجواد، إن عدد الأطفال المصابين بالفيروس، يتراوح بين 7 إلى 10، بالإضافة لوجود وحالة عناية واحدة تلقت العلاج وشُفيت.

وأضاف عبد الجواد، في تصريحات صحفية، أنه لا توجد إحصائيات واضحة عن الوضع الوبائي بين الأطفال، مؤكدًا أنه لديهم أطفال يعانون مضاعفات المرض.

وأوضح أن مضاعفات كورونا لدى الأطفال هي متلازمة التهابات الأعضاء المتعددة، إذ تصيب الطفل بعد مرور 4 إلى 6 أسابيع، وهي أخطر من الفيروس نفسه، مُبينًا أن عدوى للفيروس تنتقل للأطفال من الكبار وليس العكس.

وأكد أن عدد الوفيات نتيجة الإصابة المباشرة بالفيروس حالتان فقط، ونسبة الوفيات نتيجة المضاعفات من 3 إلى 4 حالات، مُعتبرًا أن إغلاق المدارس لن يُجدي ولن يقلل نسبة الإصابات ما دامت المقاهي مفتوحة وارتياد المناسبات الاجتماعية مستمر.

وذكر أن الآثار النفسية والتعليمية جراء إغلاق المدارس أخطر من تأثير الفيروس نفسه، موضحًا أن جل الدراسات العالمية تؤكد أن الأطفال لا ينقلون العدوى إلا بنسب لا تذكر.

مقالات ذات صلة

إغلاق