أخبار ليبياالأخبار

الخارجية البريطانية تُحذر مواطنيها من السفر إلى المنطقة الغربية في ليبيا

العنوان – لندن

نصحت وزارة الخارجية البريطانية مواطنيها مُجددًا بعدم السفر إلى المنطقة الغربية في ليبيا، مؤكدة أن الأوضاع الأمنية المحلية هشة، ويمكن أن تتدهور بسرعة إلى قتال واشتباكات عنيفة دون سابق إنذار.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن الدعم القنصلي غير متوفر من الحكومة البريطانية داخل ليبيا، حيث لا تزال العمليات القنصلية معلقة، مضيفة أن الاشتباكات العسكرية والقتال بين المليشيات تشكل مخاطر كبيرة على السفر الجوي إلى ليبيا.

وبينت أن الاشتباكات بين المليشيات في ليبيا تسببت بشكل دوري في الإيقاف المؤقت أو الإغلاق للمطارات، حيث جميع المطارات عرضة للهجوم، لافتة إلى قصف مطار معيتيقة، المدني الوحيد العامل في طرابلس، بالمدفعية بشكل منتظم، وكان آخرها في 9 مايو 2020م.

وأكدت استمرار وجود تهديدات كبيرة في جميع أنحاء البلاد من الهجمات الإرهابية والاختطاف ضد الأجانب، بما في ذلك من المتطرفين التابعين لداعش والقاعدة، وكذلك المليشيات المسلحة، خصوصا أن هذه التنظيمات هاجمت عددا من منشآت النفط والغاز وقتلوا وخطفوا عمالا بينهم أجانب.

وأشارت الخارجية البريطانية إلى المظاهرات خلال شهر أغسطس وسبتمبر الماضيين، التي شهدتها طرابلس وبنغازي ضد تدهور الأحوال المعيشية والفساد، وحدث خلالها أعمال عنف وإطلاق نار وإصابة مدنيين.

مقالات ذات صلة

إغلاق