الأخبارصحة

مدير عام منظمة الصحة العالمية يشدد على دعم العدالة في توزيع لقاحات كورونا

جنيف-العنوان

شدد مدير عام منظمة الصحة العالمية على أن من مصلحة اقتصادات دول العالم على المدى المتوسط والطويل دعم العدالة في توزيع اللقاحات، مؤكدا أن قومية اللقاح تخدم أهدافا سياسية على المدى القصير.

وتطرق، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية، الإثنين في مؤتمر الصحفي من جنيف، إلى الرابط الوثيق بين الصحة والاقتصاد.

وقال، إن دراستين جديدتين، لمنظمة العمل الدولية وغرفة التجارة الدولية، تظهران مدى تأثير جائحة كـوفيد-19 على الاقتصاد.

ومع اقتراب عدد الإصابات بمرض كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم 100 مليون إصابة، جددت منظمة الصحة العالمية الدعوة إلى أهمية اتبّاع الإجراءات اللازمة لتجنب الإصابة بالعدوى، التباعد البدني، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة، ارتداء الأقنعة ونظافة اليدين والتهوية.

وقال تيدروس، “ربما أنكم سئمتم من سماع ذلك، وربما سئمتم من القيام بذلك، ولكن هذا الفيروس لم يسأم منا”.

وأضاف، “في الوقت الذي نتحدث فيه، تطرح الدول الغنية اللقاحات، بينما تراقب الدول الأقل نمواً في العالم وتنتظر، وكل يوم يمر يزداد الانقسام بين من يملكون ومن لا يملكون في العالم”.

وقال، “قد تخدم قومية اللقاح أهدافًا سياسية قصيرة المدى، ولكن من المصلحة الاقتصادية على المدى المتوسط والطويل لكل دولة دعم المساواة في اللقاحات. حتى نقضي على الوباء في كل مكان”.

وأضاف مدير عام المنظمة، “يجب أن نتشجع ونتحلى بالأمل ونتخذ الإجراءات. لقد دعوت إلى تطعيم العاملين الصحيين وكبار السن في جميع البلدان خلال أول 100 يوم من العام”.

مقالات ذات صلة

إغلاق