أخبار ليبيا الأخبار

وفد الجنوب الليبي في القاهرة يرفض التدخلات الخارجية في ليبيا

القاهرة-العنوان

أعلن وفد الجنوب الليبي في القاهرة، في بيانه الختامي، رفضه التام لجميع التدخلات الخارجية الهادفة لتقويض التطورات الإيجابية والإضرار بأمن الوطن والمواطن والعبث بمقدرات الليبيين.

وأشاد الوفد بالجهود المصرية المتواصلة لتجميع الأطراف الليبية على أراضيها، وخصوصا في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا، ونرحب بما لمسناه من دور مصري محمود لتقريب وجهات النظر وإحداث تقارب بين كافة مكونات الدولة الليبية وانفتاح مصر على كافة الأطراف الساعية لحل الأزمة دون الانحياز لأي طرف على حساب الأطراف الأخرى.

وشدد بيان الوفد على وحدة وسلامة الأرض الليبية وعلى الملكية الليبية للحل السياسي الشامل من خلال حوار شامل “ليبي ليبي” دون تدخل من أي أطراف خارجية قائلا؛ نرفض رفضا قاطعا أي ترتيبات دولية تختص بالشأن الليبي ما لم تكن نابعة من إرادة ليبية خالصة، وندعو الى الإسراع بتحقيق التسوية السياسية الشاملة في إطار التوافق والحوار دون إقصاء.

وأكد الوفد التزامه بالمسار السياسي، مؤكداً؛ على أهمية الحوار وتغليب المصلحة العليا للشعب الليبي وتطلعهم لرأب الصدع وجاهزيتنا لتقديم الحلول والخطط اللازمة للحفاظ على وحدة ليبيا وسيادتها.

وأشار البيان إلى ضرورة تكثيف الجهود لإنهاء كل أشكال التوترات والصراعات، والتركيز على معالجة أسباب الوهن ومظاهر التشتت في ليبيا من خلال المصالحة الوطنية الشاملة التي تعد البداية الحقيقية لتحقيق الوئام الاجتماعي وضمان وحدة الدولة ومؤسساتها وتحقيق السلم الاجتماعي بين مختلف الأطياف والمكونات الليبية.

وأعلن الوفد دعمه التام والمطلق للجنة العسكرية المشتركة ودعوة الأشقاء والشركاء لدعم قيامها بتنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار وبخاصة إخراج المرتزقة والقوى الأجنبية من الأراضي الليبية.

ودعا الوفد إلى الحاجة الملحة لمواجهة المشكلات الأمنية من ضبط الحدود ومكافحة عمليات التهريب عبرها بما في ذلك الهجرة غير الشرعية بمساندة الأشقاء وبدعم أبناء الجنوب لجهودها في هذا الصدد.

وطالب الوفد ببناء المؤسسات الوطنية الأمنية وتعزيز دورها في محاربة الإرهاب والقوى الظلامية ومواجهتها بكافة الوسائل الفكرية والأمنية لاستئصالها من التراب الليبي، داعياً جميع المكونات لتوحيد الصف الردع الميليشيات المتطرفة والتصدي لمحاولاتها السيطرة على مقاليد أمورنا.

كما قال البيان” إننا نقدر ما أبداه الأشقاء المصريون من التزام نحو تيسير الظروف الحياتية الصعبة التي يمر بها الوطن بمشاركتهم الكريمة في إعادة إطلاق المسار التنموي الليبي في كافة القطاعات التعليم والأمن الصحة والبنية التحية والخدمات والإعلام والعمالة المصرية المؤهلة في كافة التخصصات وفتح قنصلية مصرية بالجنوب الليبي لتسهيل الخدمات لمواطني البلدين.

بالإضافة إلى بحث إمكانية تسيير رحلات جوية بين مطار سبها الدولي والمطارات بجمهورية مصر العربية أسوة بباقي مطارات ليبيا.

Related posts

التضامن لحقوق الإنسان تنشر إحصائية عن جرائم الخطف والاغتيالات في ليبيا

زايد هدية

افتتاح غرف عمليات خاصة بتفتيت الحصى بمركز الهواري

#عاجل – الإعلان عن سقوط شهيد بالهجوم الإرهابي على بوابة العقيلة