أخبار ليبيا الأخبار

مركز السلام بنغازي يقدم مقترح الى البعثة الأممية للدعم في ليبيا

بنغازي-العنوان

قدم مركز السلام بنغازي مقترح الى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ضمت توصيات مسار الشباب الليبي في الحوار السياسي الليبي، اطلعت عليه صحيفة العنوان الليبية، اليوم.

جاء ذلك، بحضور الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ستيفاني وليامز، وبتنظيم من فريق الإعلام والاتصال بالبعثة عقد اللقاء الأول المسار الشباب.

ونصت التوصيات على أن يكون هناك عدد كافي من المشاركين ممثلين عن الشباب ضمن لجنة الحوار وعدم الاكتفاء بمسار الشباب المنعقد افتراضيا، والمطالبة بأن تكون هناك مقاعد مخصصة لمؤسسات المجتمع المدني كـ “مراقب” ضمن مسار الحوار الأمني والاقتصادي بصفتها شريكا في مكافحة الفساد وكذلك بناء السلام وتحقيق الأمن.

بالإضافة الى ادماج الكفاءة كمعيار أساسي من خلال توسيع دائرة الاختيار لكل منصب، وترشيح ثلاثة اشخاص ليتم الاختيار الأنسب لكل منصب من المناصب التي سيتم تحديدها من قبل لجنة الحوار، وفرض العقوبات على كل من يحاول عرقلة الحوار فردا كان أم مؤسسية.

وبشأن السلطة التنفيذية خلال المرحلة التمهيدية، نصت التوصيات، على أن تكون محددة بفترة زمنية واضحة تنتهي بإجراء الانتخابات وفقا لدستور مستفتي عليه، وتكوين حكومة أزمة مصغرة وذات مهام وصلاحيات محددة وتعمل على القيام بالتحضيرات اللازمة لإجراء الانتخابات، والعمل على توحيد المؤسسات التنفيذية، والعمل على معالجة المختنقات الاقتصادية وتقديم الخدمات لليبيين في كافة أنحاء ليبيا من دون استثناء وبشكل متوازي.

بالإضافة إلى تمثيل أفضل للشباب والمرأة في الوزارات والإدارات الوسطى والمناصب السيادية، وتحديد أهداف الأجسام والهياكل التنظيمية المنبثقة عن الاتفاق السيامي والاتفاق على آليات مناسبة المتابعة وتقويم مدى التزامهم بها وتنفيذهم لها، وبطريقة تضمن الحياد والمهنية والشفافية، وباليات واضحة تضمن تصحيح المسارات كل ما اقتضى الأمر ذلك، والتأكيد على إيلاء العدالة الانتقالية أهمية قصوى في المرحلة التمهيدية المقبلة وجعل استراتيجية المصالحة الوطنية التي تم العمل عليها من قبل بعثة الأمم المتحدة من خلال مسلسلة موسعة من اللقاءات بمختلف مكونات الشعب الليبي من ضمن أولويات الحكومة المقبلة.

وأضافت التوصيات، العمل على القوانين والإجراءات اللازمة السياسية والأمنية والمالية لعودة المهجرين داخلية؛ إطلاق سراح جميع الموقوفين تعسفية ومعالجة مسألة المحتجزين من دون إجراءات قانونية موجبة. العمل على محاربة ظاهرة التعذيب في المعتقلات في كل انحاء ليبيا وإعادة تفعيل دور المجلس الوطني للحريات العامة وحقوق الانسان، وأن تمنح صلاحيات الخدمات للبلديات من خلال توزيع شفاف ومعلن لميزانية الخدمات وفقا الاحتياجات كل بلدية.

وفي سياق الدستور، نصت التوصيات على، مسألة القاعدة الدستورية في وثيقة الاتفاق السياسي القادم من خلال التنصيص على القانون الذي سيتم من خلاله الاستفتاء على الدستور وإحالة مهمة تنظيم الاستفتاء إلى المفوضية العليا للانتخابات بشكل تلقائي، وضرورة الاستفتاء على الدستور وفقا لقانون الاستفتاء قبل إجراء الانتخابات وأن توضع المدد الزمنية المناسبة لذلك ومدد تعديل المشروع وإعادة الاستفتاء في حال تم رفض المشروع عند إجراء أول استفتاء، وضمان الترتيبات الأمنية الضرورية لإجراء الاستفتاء.

وفي إطار الانتخابات أكدت التوصيات، على ضرورة إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية وفقا لقانون انتخاب واضح ووفقا للدستور الليبي الجديد، وأن يتم التعهد باحترام نتائجها واجراءها قبل نهاية عام من التوقيع على الاتفاق الجديد وبما يضمن تسليم السلطة لجهة منتخبة، وضمان الترتيبات الأمنية الضرورية لإجراء الانتخابات.

كما نصت التوصيات “توحيد مصرف ليبيا المركزي وكل مؤسسات المالية والسيادية والخدمية، وتوحيد سعر الصرف”.

وبشأن القضاء جاء في التوصيات، “التأكيد على استقلالية القضاء وعدم التدخل في عمله من قبل السلطة التنفيذية وخاصة فيما يخص اختيار أعضائه والأجسام المنبثقة عنه، وفرض عقوبات على المعرقلين والمعطلين لجميع مخرجات مسارات الحوار السياسي والأمني والاقتصادي والإنساني والحقوقي، وفرض عقوبات على من يمارس خطاب الكراهية من أفراد ومؤسسات وقنوات إعلامية، وتصديق مجلس الأمن الدولي على قانون العفو العام الصادر عن مجلس النواب.

كما أضافت التوصيات في المسار الأمني ضم كل الكتائب النظامية تحت إطار مؤسسة عسكرية موحدة وحل كل التشكيلات المساحة وإخراج كافة القوات الأجنبية من الأراضي الليبية، وإصلاح القطاع الأمني، وتنفيذ برنامج وطني لتفكيك المجموعات المساحة وإعادة إدماجها بشكل فردي،

وآلية إيصال هذه المخرجات إلى ملتقى الحوار السياسي الليبي بالإضافة إلى تمثيل الشباب داخل اللجنة تم الاتفاق على أن تتلى مخرجات هذا الاجتماع أمام لجنة الحوار وأن يتلوا هذه المخرجات الأصغر سنا من ضمن المشاركين في الاجتماع، وأن تكون من فئة النساء رأي عدد من المشاركين تضمين وثيقة تويوة ضمن أدبيات الحوار السياسي.

 

Related posts

الجيش يقدم دعما للحرس البلدي والشرطة الزراعية ببنغازي

فاتح الخشمي

رئيس أركان الوفاق: نسعى لاحتواء المجموعات المسلحة وإخفاء المظاهر المسلحة من المدن

الأمم المتحدة تعلن خطة الاستجابة الإنسانية 2020 في ليبيا