أخبار ليبياالأخبار

أعضاء بلجنة الحوار السياسي يوجهون مذكرة اعتراض إلى وليامز

تونس-العنوان

وجّه 30 عضوًا من أعضاء لجنة الحوار السياسي الليبي الـ 75 مذكرة إلى الممثل الخاص بالإنابة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني وليامز، ذكروا فيها أنهم اطلعوا على المقترحات التي نشرها فريق البعثة الفني في غرفة التواصل والمتعلقة بخيارين للتصويت عليهما لاختيار أحدهما كآلية لاختيار شاغلي المناصب العليا في السلطة التنفيذية للمرحلة التمهيدية.

وأعرب، الموقعون على المذكرة، التي اطلعت العنوان على نسخة منها، عن استغرابهم من تجاهل فريق البعثة لما توصل إليه أعضاء الحوار بتصويتهم على حزمة الآليات التي طرحتها البعثة للتصويت منذ أيام، وخلاصتها رغبة الأغلبية من أعضاء الحوار في المضي قدما لجولة التصويت الثانية، والتي انتهت في الأولى بتصويت 55 بالمئة لصالح الآلية الثانية.

وجاء في المذكرة، إن ما قدمه الفريق الفني للبعثة لا يخرج عن كونه صيغا مختلفة لمحتوى واحد مصمم على أشخاص بعينهم.

وأكد الموقعون، على رفضهم لأي محاولة التفاف أو تراجع أو تجاهل التصويت الأغلبية بمنتدى الحوار، لافتين إلى أنهم يستغربون وضع شروط معرقلة بحجة التوافق في تجاهل للمخاطر الحقيقية جراء الاتجاه إلى هذا الأسلوب، والذي بدأ يولد صراعات سياسية واجتماعية أعمق تغذيها تدخلات أجنبية مباشرة وغير مباشرة.

وشدد أعضاء الحوار السياسي الموقعون على المذكرة، على المطالبة، بعدم الاستمرار في اتخاذ أي خطوة بشأن المقترحين الأخيرين.

وطالب الأعضاء، بأنه لا ينبغي إعاقة استكمال الخطوات الأخيرة لاختيار الآلية المناسبة، بعد أن قطع الحوار السياسي شوطا كبيرا ووصل إلى مرحلة متقدمة.

كما طالبوا باستكمال التصويت على المقترحين الثاني والثالث بدون أي إضافات أو تعديل، مؤكدين أن المضي في هذا النهج والعرقلة قد يجعل الاستمرار في الحوار أمرا غير ذي جدوى.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق