أخبار ليبيا

بوشناف: الاستراتيجية الأمنية ارتكزت على الضربات الأمنية الاستباقية في تفكيك الخلايا الإرهابية

بنغازي-العنوان

قال وزير الداخلية بالحكومة الليبية، المستشار أبراهيم بوشناف، أن مخاطر الإرهاب تضاعفت وتنامت شراسته بعد أن أصبح أداة صريحة لإدارة الصراعات وتنفيذ المخططات والمؤامرات.

وفي تصريحات خص بها صحيفة مباحث الأموال العامة، قال بوشناف، “إن مواجهة كل هذه المخاطر كان الوضع الأمني المتميز لليبيا ولا يزال تجسيدا الموقف دولة وقرار قيادتها وإرادة شعبها وكان حصادا التضحيات رجال الشرطة الذين يدركون أن آفة الإرهاب لم تنتهي وأن الأمر يتطلب استمرار اليقظة والجهد المحاصرة وتطويق أية محاولات يائسة لزعزعة الأمن أو المساس بمكتسبات الشعب الليبي العظيم”.

وأضاف، “ارتكزت الاستراتيجية الأمنية المعاصرة على ثوابت جوهرية يأتي في مقدمتها نجاح الضربات الأمنية الاستباقية في تفكيك الخلايا الإرهابية ودحرها ورصد وإحباط تحركات عناصرها ومواجهة مخططاتهم للإخلال بالأمن والتي لا تقف عند الأعمال التخريبية فحسب بل تمتد لتشمل حروب الجيل الرابع والخامس من استقطاب الشباب بالأفكار والأخبار المغلوطة وترويج الشائعات والدعوة الاستخدام العنف”.

وتعهد بوشناف، أن السياسة الأمنية ستظل تعمل بقوة لتحقيق المزيد من الكفاءة في الأداء وتطوير الإجراءات الوقائية والاحترازية لدحض المحاولات الخبيثة والمستمرة بمختلف مسمياتها للنيل من استقرار الدولة الليبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق