أخبار ليبيا

بلدية سرت تبحث المشاكل التي تعاني منها المدينة

سرت-العنوان

بحثت بلدية سرت، الأحد، إجراءات حصر المقرات الإدارية التابعة للسلطة التشريعية بالمدينة واستلامها، وذلك في اجتماع موسع ناقش المختنقات التي تعاني منها البلدية.

وقالت البلدية في بيان لها، أن الاجتماع بحث تأخر ملف التعويضات المالية لأصحاب المساكن المدمرة والمتضررة وشح السيولة ونقص الامداد الطبي، وتفشى فيروس كورونا.

كما بحث الاجتماع الذي ترأسه رئيس المجلس التسييري بالبلدية سالم عامر، نقص الوقود وتأخر الحكومة الليبية في صرف الدعم المالي للبلدية.

وأكد رئيس ديوان مجلس النواب، بأنه سيتم التعاون مع بلدية سرت لتذليل المختنقات التي تواجهها، والعمل على حصر المقرات الإدارية التابعة للسلطة التشريعية واستلامها وصيانتها وفتح مكتب لمجلس النواب بسرت قريبا.

الاجتماع تم بحضور مدير مديرية أمن سرت جمال عطالله، والكاتب العام لجامعة سرت عبدالله أمهلهل، واللجنة المكلفة من مجلس النواب برئاسة مدير إدارة البرلمان علي الشامي، ومدير إدارة الإعلام المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، ورئيس جهاز الأمن الرئاسي بمجلس النواب، رافع غيضان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق