أخبار ليبيا

4 دول أوروبية ترحب بنتائج الحوار السياسي الليبي بتونس

برلين-العنوان

أعلنت دول فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا ترحيبها بنتائج الجولة الأولى من منتدى الحوار السياسي الليبي، الذي عقد في تونس.

وذكر بيان مشترك نشرته الخارجية الألمانية، اليوم الاثنين، أن موافقة الفرقاء الليبيين على إجراء الانتخابات في ديسمبر 2021 تعتبر خطوة مهمة في استعادة ليبيا للسيادة والشرعية الديمقراطية لمؤسساتها.

وأضاف البيان، أن هذه الجهود السياسية تستند إلى اتفاقية وقف إطلاق النار الشامل التي أبرمها الليبيون في جنيف في 23 أكتوبر الماضي، وكذلك على التقدم المحرز في اللجنة العسكرية المشتركة (5 + 5).

وطالب البيان جميع الأطراف الليبية إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، مشيرًا إلى الجهود التي تبذلها الأطراف الليبية لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في اجتماعاتها في مدن غدامس وسرت والبريقة الليبية.

واكد البيان على ترحيب فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا باستئناف إنتاج النفط على نطاق واسع والمحادثات الليبية حول إصلاح إجراءات السلامة في منشآت إنتاج النفط لافتا أنه من الواضح أن هذه القواعد يجب أن تظل بحزم في أيدي الليبيين.

وحث البيان بقوله الأطراف الليبية على الاتفاق على آلية للاستخدام العادل والشفاف للدخل من عائدات النفط لصالح الشعب الليبي.

وهنأت فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا المبعوثة الخاصة بالإنابة للأمين العام، ستيفاني ويليامز، على دورها المميز في الملف الليبي.

وتابع البيان قائلا؛ ندعم بالكامل العملية التي تقودها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وندعو جميع الجهات الفاعلة الليبية والدولية إلى الامتناع عن المبادرات الموازية وغير المنسقة التي يمكن أن تقوض جهود الأمم المتحدة.

وأضاف نحن على استعداد لاتخاذ إجراءات ضد أولئك الذين يعرقلون منتدى الحوار السياسي الليبي وغيره من مسارات عملية برلين، وكذلك ضد كل من يختلس أموال الدولة أو يرتكب انتهاكات لحقوق الإنسان، اليوم، أكثر من أي وقت مضى، نقف بثبات وراء الغالبية العظمى من الليبيين الذين يرفضون الوضع الراهن ومحاولات الحلول العسكرية واستخدام القوة والإرهاب. نشاركهم معارضتهم لأي تدخل أجنبي وندعم رغبتهم في الدخول في حوار سلمي ووطني.

مقالات ذات صلة

إغلاق