أخبار ليبيا

الـ يونسيف تدعم تعليم 9 ألاف طفلاً ليبياً تأثروا بالأزمة المتفاقمة بسبب كورونا

نيويورك-العنوان

خصصت مبادرة “التعليم لا يمكن أن ينتظر”، مبلغاً قدره 750 ألف دولار لبرنامج التعليم الذي أطلقته منظمة اليونيسيف للاستجابة لحالات الطوارئ لدعم 9 ألاف طفل وطفلة من المتأثرين بالأزمة في ليبيا والتي تفاقمت بسبب جائحة كورونا.

وقالت منظمة اليونسيف مكتب ليبيا على منصاتها الإلكترونية أن الأزمة التي طال أمدها في ليبيا تدخل الآن عامها التاسع وخلفت أكثر من 400 ألف نازحاً، بما في ذلك ما يقرب من 120 ألف طفل وطفلة.

وأضافت اليونسيف في منشورها أنه منذ 15 مارس 2020، ظلت المدارس ومراكز التعليم غير الرسمية في ليبيا مغلقة بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا وقد خلف هذا ما لا يقل عن 1.3 مليون طالب وطالبه خارج المدارس، كما تسبب الإغلاق في عدم قدرة الأطفال واليافعين المتضررين من النزاع من الوصول إلى الخدمات الأساسية المختلفة بما في ذلك الدعم النفسي الاجتماعي، حيث تعمل المدارس ومراكز التعليم غير الرسمية كنقاط وصول لمثل هذه الخدمات.

وتحظى المبادرة بتقدير عميق من منظمة اليونيسف وأسرة الأمم المتحدة والشركاء المنفذين في ليبيا، حيث تساعد هذه المبادرة على ضمان حصول 4,050 طفل على مواد تعليمية، واستفادة 2,500 طفل وطفله من المواد الغذائية التكميلية، وأيضاً وصول 4 ألاف طفل وطفله الى خدمات المياه والصرف الصحي والدعم الصحي. ويُعد الطلاب ذوو الإعاقة والأطفال من الفئات المستضعفة بما في ذلك النازحين داخلياً والمهاجرين واللاجئين والمجتمعات المضيفة المستفيدون الرئيسيون من المبادرة-حسب ما ورد في المنصات الإلكترونية ليونسيف ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق