أخبار ليبياالأخبار

مصادر تتحدث عن وجود رؤيتان داخل حوار تونس حول شكل المجلس الرئاسي والحكومة

تونس-العنوان

انطلقت اليوم الثلاثاء أعمال اليوم الثاني من ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد في تونس لمدة ستة أيام، حيث باشر أعضاء الملتقى الـ 75 مشارك أعمالهم، بحضور رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم بالإنابة في ليبيا، ستيفاني وليامز.

وكشفت مصادر، وجود تيارين داخل جلسات الملتقى، يحملان رؤيتين مختلفتين حول شكل المجلس الرئاسي والحكومة اللذان من المفترض الخروج بهما في ختام جلسات الملتقى بعد أربعة أيام.

وأوضحت المصادر، أن الرؤية الأولى و”المدعومة من التيار المدني”، ترى في أن يكون المجلس الرئاسي “سياسي سيادي” وتكون الحكومة “تنموية فنية خدمية”، وأما الرؤية الثانية، والمدعومة من “تيار الإسلام السياسي”؛ فترى أن يكون المجلس الرئاسي “شرفي بروتكولي ومقيد في ممارسة اختصاصاته”، بينما تكون الحكومة “سياسية عالية الاختصاصات وموسعة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق