أخبار ليبياالأخبار

ترحيب أوروبي بانطلاق الحوار السياسي الليبي

بروكسل-العنوان

أصدر رؤساء بعثات الاتحاد الأوروبي في ليبيا، اليوم الإثنين، بينا رحبو فيه بانعقاد ملتقى الحوار السياسي الليبي برعاية الأمم المتحدة.

وأكدوا في، بيان، بالخطوات الإيجابية والشجاعة الأخيرة التي اتخذها الليبيون لوضع حدّ لسنوات من الصراع والانقسام والمضيّ قدما لإرساء الاستقرار والوحدة والسيادة في بلدهم بعيدا عن التدخّل الأجنبي.

كما أثنوا على الدور الذي لعبته الممثلة الخاصة للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني ويليامز وفريقها للجهود الناجحة التي بذلتها وعزمها على تيسير هذه الفرص التاريخية.

وأكدوا على أنه يجب اتباع هذه الخطوات وتعزيزها بالتوصّل الى نتيجة إيجابيّة من خلال منتدى الحوار السياسي الليبي، الذي تيسره الأمم المتحدة والذي انطلقت مداولاته اليوم.

ولفتوا إلى أن هذا المنتدى، الذي عقد بموجب إعلان برلين وبتفويض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والذي يمثل جميع أطياف الشعب الليبي، يتمتع الآن بالشرعية للاتّفاق على نظام سلطة تنفيذية جديد وموحّد وخارطة طريق لتنظيم انتخابات وطنية في أقصر إطار زمني ممكن، وذلك أخذا بعين الاعتبار حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي بالإضافة إلى الإصلاحات الماليّة والاقتصادية الملحّة باعتبارها جزء لا يتجزأ من عملية تحقيق سلم ومصالحة مستدامين.

وشددوا في بيانهم، على الحاجة إلى الإدماج والمشاركة الكاملين والهادفين للمرأة في عملية السلام، وعلى الدعم الكلي لمشاركة المرأة بشكل فاعل في منتدى الحوار السياسي الليبي.

وقالوا إنهم على استعداد للتّوصية باتخاذ تدابير تقييدية ضدّ من قد يعرقل سير منتدى الحوار السياسي الليبي والمسارات الأخرى لعمليّة برلين، وضد من يواصلون نهب أموال الدولة أو القيام بتجاوزات وانتهاكات لحقوق الإنسان في جميع أنحاء البلاد.

وأكدوا أنهم يقفون اليوم أكثر من أي وقت مضى جنبا الى جنب مع الغالبية العظمى من الليبيين الذين يرفضون العنف والإرهاب، ويعارضون التدخّل الاجنبيّ، ويتّحدون في إطار حوار سلمي ووطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق