أخبار دولية

في خطاب النصر.. بايدن: سأعيد للولايات المتحدة هيبتها واحترامها مرة أخرى

واشنطن-العنوان

وعد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ونائبته كامالا هاريس بإنهاء الانقسام الذي تعاني منه الولايات المتحدة الأمريكية، ووجها رسالة للجمهوريين أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وذكرت ذلك إذاعة صوت ألمانيا (دويتشه فيله) اليوم الأحد، في مقطع فيديو عن أبرز وعود بايدن وهاريس الديمقراطيين في خطاباتهما بعد الفوز في الانتخابات الرئاسية على الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته دونالد ترامب.

ووعد بايدن بتعيين مجموعة من المستشارين والعلماء الأسبوع المقبل للمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد، كما قال بايدن في خطاب النصر: “أتعهد بأن أكون رئيسا يسعى لوحدة الولايات المتحدة وليس انقسامها”.

وتابع: “ليس لدي ولايات زرقاء أو حمراء في إشارة إلى (الديمقراطيين والجمهوريين). أنا أتعهد بأن أكون رئيسا لجميع الأمريكيين على مختلف طوائفهم وألوانهم ومعتقداتهم وتوجهاتهم”.

وأضاف: “ترشحت لأعيد للولايات المتحدة هيبتها واحترامها مرة أخرى بين دول العالم”، مضيفا: “حققنا نصرا غير مسبوق في تاريخ البلاد، مشيرا إلى أن الشعب الأمريكي، قال كلمته حيث صوت 74 مليون لصالحه بالانتخابات الرئاسية”.

ووجه بايدن رسالة إلى الجمهوريين، أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، قال فيها: “حان الوقت للتخلي عن الخطاب السائد. دعونا نمنح بعضنا البعض فرصة. منافسينا ليسوا أعدائنا وهم أيضا أمريكيون. دعونا نعمل سوية لما فيه مصلحة بلادنا”.

وفي خطابها قالت كامالا هاريس، نائبة جو بايدن، اليوم الأحد، إن “بايدن كسر واحدة من أكبر العقبات في بلادنا واختار امرأة لتكون نائبة له ولن أكون الأخيرة.

وأوضحت في خطاب النصر: “الناخبون منحوا فجرا جديدا للولايات المتحدة. لقد حميتم نزاهة ديموقراطيتنا بفضل مشاركتكم القياسية في الانتخابات. لقد اخترتم الأمل والوحدة والكرامة والعلم والحقيقة”.

وأهدت هاريس فوزها للنساء الأمريكيات من مختلف الأعراق، مؤكدة لكل الأمريكيين: “أيا كان من صوتم له فسنكون نزهاء وموالون لكم جميعا”.

وقالت كامالا هاريس: “سأكون إلى جانب بايدن وفية وصادقة وجاهزة وسأفكر بكم يوميا لأن العمل الصعب والأساسي يبدأ الآن للقضاء على الوباء وإعادة إنعاش الاقتصاد ومكافحة التغير المناخي وإعادة الوحدة لبلدنا”.

وأعلنت وسائل إعلام أمريكية، نقلا عن مراكز أبحاث مختصة، انتصار مرشح الحزب الديمقراطي، جو بايدن بالانتخابات الرئاسة، ليكون الرئيس الأمريكي الجديد، ونائبته كامالا هاريس.

وتواجه الولايات المتحدة الأمريكية أسوأ أزمة صحية عامة منذ 100 عام، وأعمق ركود اقتصادي منذ الثلاثينيات من القرن الماضي، بالإضافة إلى أزمة اجتماعية تعصف بالداخل الأمريكي بسبب العنصرية وحالات العنف المطبقة من قبل الشرطة، والتي لم تحل بعد.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق