أخبار دولية

عقب تصريحات ترامب حول إمكانية ضرب مصر لـ سد النهضة.. اجتماع بين السيسي وآبي أحمد وحمدوك

 القاهرة-العنوان

تستأنف غدا الثلاثاء المفاوضات الثلاثية حول مشروع سد النهضة الإثيوبي بين قادة دول مصر والسودان وإثيوبيا برعاية الاتحاد الإفريقي.

وقال رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، عبر حسابه على “تويتر”، إن “المفاوضات الشاملة بين قادة الدول الأطراف في مفاوضات سد النهضة، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، ورئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك، سوف تستأنف يوم الثلاثاء 27 أكتوبر بعد توقف لسبعة أسابيع”.

ورحب رامافوزا بما وصفه بـ “التزام الأطراف بالتفاوض وفق روح التعاون وحسن النوايا”.

وكانت وكالة الأنباء السودانية “سونا”، أعلنت عن اجتماع بين وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وإثيوبيا غداً الثلاثاء برعاية الاتحاد الإفريقي، مؤكدة أن الاجتماع سيكون لبحث سبل استئناف المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة الإثيوبي، وذلك بدعوة من دولة جنوب إفريقيا رئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي.

يأتي ذلك بعد أيام من دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، من أجل “التوصل إلى حل ودي للخلاف بشأن سد النهضة بين السودان ومصر من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى، موجها تحذيرا غير مسبوق لأديس أبابا”.

وقال ترامب، الذي أجرى المكالمة أمام صحفيين في البيت الأبيض، إنه أبلغ مصر أيضا نفس الشيء، مضيفا أن “الوضع خطير”، وأنه قد ينتهي الأمر بالقاهرة بأن “تنسف ذلك السد”، مضيفا أنه توسط في اتفاق لحل القضية، لكن “إثيوبيا انتهكت الاتفاق مما دفعه إلى قطع التمويل عنها”.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق