الأخبارصحة

اليونيسيف ومفوضية اللاجئين تتعهدان بتوفير الاحتياجات الأساسية للأطفال في ليبيا

طرابلس-العنوان

تعهدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، اليوم الثلاثاء، بتعزيز استجابة الاحتياجات الأساسية للأطفال أثناء الانتقال في ليبيا.

وقالت الممثل الخاص لمنظمة اليونيسيف بالنيابة في ليبيا، نارين أسلانيان، إنهما أطلقتا خطة مشتركة لتوسيع المساعدات وتحسين تقديم الخدمات الأساسية والحماية للأطفال في ليبيا، لافتًا إلى أنه على وجه التحديد، تعهدتا ببذل جهودهما المشتركة للوصول إلى عدد أكبر من الأطفال الضعفاء الذين يحصلون على الخدمات الأساسية، بما في ذلك الحماية والتعليم، والمياه والصرف الصحي والنظافة.

وأضافت، “نحن متحمسون لإطلاق هذه الشراكة للعمل من أجل مستقبل أفضل للأطفال اللاجئين والمشردين في ليبيا”.

وقالت، “لقد تم اختيار ليبيا كواحدة من 11 دولة تركيز عالميا لتجريب هذه الشراكة”، لافتًا إلى أنها تأمل أن ترى نتائج قوية يمكن أن تساهم أيضا في تعزيز التماسك الاجتماعي من خلال جهودها المشتركة.

وأضحت، أنه سيتم القيام ببعض الأنشطة من خلال تحسين إمكانية الوصول إلى المرافق الصحية في مرافق الصحة العامة وغيرها من المؤسسات العامة، ومن خلال مشاريع سريعة الأثر، مشاريع صغيرة وسريعة التنفيذ والتي تهدف إلى المساعدة في تهيئة الظروف للتعايش السلمي بين النازحين ومجتمعاتهم المضيفة.

وأشارت إلى أن، “آخرون سيركزون آعلى إعادة تأهيل المدارس المحلية، مما يسمح بزيادة عدد الأطفال أثناء الانتقال إلى المدارس، مع استهداف 100 طفل هذا العام، و500 طفل آخر في 2021”.

وأضافت، “تستهدف هذه الشراكة توفير وسيلة ضرورية للغاية لتقديم الخدمات الاساسية للأطفال أثناء الانتقال وأسرهم”، مشيرة إلى أن ذلك سيساعد أيضا في خلق والحفاظ على بيئة معيشية ممتعة وودودة داخل المجتمعات أثناء تفاعلها من خلال التعليم ومشاريع الاكتفاء الذاتي.

وقالت، “نأمل أن تكون فوائد هذه الشراكة علامة مرجعية للمناطق الأخرى المتضررة من الصراع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق