مقالات رأي

اللجنة الأولمبية الليبية تنحرف عن مسارها الحقيقي

بقلم-نصر المهدوي

لا يعتقد أحد وجود أدنى تفكير أو طرح لإيجاد بطل أولمبي أو تحقيق مستويات مرتفعة على صعيد التصنيفات الدولية في مختلف الرياضات والألعاب.

الحقيقة المرة أن رئيس مجلس الإدارة باللجنة الأولمبية الليبية يرواغ ويخالف القانون ويعطل عقد اجتماع الجمعية العمومية لأكثر من سنتين ويخفي كل شيء يتعلق بأموال اللجنة الأولمبية وأوجه صرفها.

الحقيقة المرة أن رئيس مجلس الإدارة باللجنة الأولمبية الليبية يشتغل ويعمل على قدم وساق حتى تكون أغلب الاتحادات الرياضية العامة ذات ولاء وانحياز له من الانتخابات المقبلة رغم الكم الهائل من المخالفات.

اتضح جليا من خلال التجربة أن أهم سبب في الاخفاقات التي تشهدها الرياضة الليبية لم يكن كما كنا نتصور الهيئة العامة للشباب والرياضة بالحكومتين فهما لم تتدخلان في مؤسسات الرياضة الأهلية الأندية والاتحادات.

ما نراه اليوم هو تدخل سافر وغير مقبول من مؤسسة اللجنة الأولمبية الليبية لأسباب وأغراض انتخابية بحتة ولا تتفق مع قانون إنشاء اللجنة الأولمبية ولا مع نصوص الميثاق الأولمبي.

أهم ما جاء به تصور الحكم الرشيد في مؤسسات الرياضة والذي نادت به اللجنة الأولمبية الدولية هو الاستقلالية والشفافية في إدارة المؤسسات الرياضية، وللأسف الشديد ما نشاهده الآن هو تلفيق وتزوير وعبث لا يخدم الرياضة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق