18.1 C
بنغازي
2024-07-15
أخبار ليبيا

في تعليق على تقرير تأثير الإرهاب.. حماد: شرق وجنوب ووسط ليبيا نموذجا لاستتباب الأمن

حماد يطلب من الكبير ونائبه مباشرة مهامهما كلجنة حراسة على أموال وإيرادات النفط

العنوان-بنغازي

قال رئيس الحكومة الليبية، أسامة حماد، إن مدن الشرق والجنوب ووسط ليبيا أصبحت نموذجاً مشرفاً في استباب الأمن وانخفاض معدلات الجريمة.

وقال حماد “إن استتباب الأمن وانخفاض معدلات الجريمة ساعد على توفير البيئة المناسبة لانطلاق عجلة التنمية والإعمار من الحكومة الليبية ولجنة الإعمار والاستقرار وصندوق إعمار درنة والمناطق المتضررة وصندوق تنمية وإعمار ليبيا للمحافظة على التضحيات المبذولة في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا وتوفير متطلبات الحياة الكريمة للشعب”.

وأوضح حماد أنه اطلع على التقرير الصادر عن المعهد الدولي للاقتصاد والسلام حول قياس تأثير الإرهاب على الدول لعام 2024 وما ورد في التقرير من خروج ليبيا من الدول ذات التأثير الكبير إلى درجة أقل في التأثير.

وثمن رئيس الحكومة دور القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر وتضحيات منتسبي المؤسسة العسكرية في كافة معارك التحرير بكل المدن والمناطق في شرق ووسط وجنوب ليبيا من دنس الإرهاب وعبث العابثين والمفسدين.

وخرجت ليبيا من صدارة الدول المتأثرة بالإرهاب في تقرير 2024، الصادر عن المعهد الدولي للاقتصاد والسلام.

وأكّد المعهد، في تقريره، أن ليبيا تحولت من أوائل الدول الأكثر تأثرًا بالإرهاب إلى الدول الأقل تأثرًا به، وذلك بالمرتبة (39) خلف فرنسا مباشرة وبمعدل انخفاض (7 درجات)، مسجلة أفضل تحسن بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ 2010.

وكانت ليبيا قد حلّت في المركز السابع من بين أكثر دول منطقة الشرق الأوسط تأثرًا بالإرهاب، في تقرير المعهد لعام 2023 لمؤشر الإرهاب الذي يضم أكثر من 160 دولة.

فيما احتلت بوركينا فاسو الترتيب الأول بين الأكثر سوءًا عالميًا وأفريقيًا وسوريا على الترتيب الأول عربيًا. وقال المعهد، أنّ أكبر تحسن حدث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سجّل في ليبيا.

ولفت المعهد إلى أنّه لم تقع حوادث ولا وفيات بسبب الإرهاب في البلاد لأول مرة منذ عام 2010، مقارنة بالخمس السنوات الخمس الماضية.